أخر الاخبار

يوم المياه العالمي مناسبة لشكر النعمة والحفاظ عليها.



 




( تاربة_اليوم ) - مقالات

الاثنين 22 مارس 2021

كتب/ علي باسعيده 


يحتفل العالم غد الاثنين باليوم العالمى للمياه والذى يوافق 22 مارس من كل عام بوصفها وسيلة لجذب الإنتباه إلى أهمية المياه العذبة والدعوة إلى الإدارة المستدامة لموارد المياه العذبة .

 

واليوم العالمى للمياه هو فرصة لرفع الوعى بالأمور المتصلة بالمياه  ولالهام الآخرين لإتخاذ الإجراءات 

اللازمة لإحداث فارق..

واذا نظرنا لوضعنا في وادي حضرموت فاننا ولله الحمد في نعمة..

فالمياه متوفرة وتصل الى كل بيت على مدار الساعة اكان عبر الموسسة المحلية للمياه او المشاريع الاهلية..

فنعمة الماء ينعم بها جميع المواطنين بوادي حضرموت بعكس المدن والمناطق الاخرى اكان على مستوى حضرموت او الوطن بشكل عام..

والنعم بحاجه الى الشكر والمحافظة عليها من خلال الترشيد في استهلاكها وعدم الاسراف  ..

الى جانب اعطاء ماهو حق للموسسة القائمة والمسولة عن خدمة المياه حتى تستمر الخدمة ولاتقنطع ..

فالمديونية الكبيرة التي تتحملها الموسسة والتي تصل بالميارات نظير عدم الوفاء بالتسديد من قبل بعض المشتركين سيثقل كاهل الموسسة خصوصا في الوضع الحالي الذي تمر به البلد والذي من خلاله توقف الدعم المركزي  (البرنامج الاستثماري) ولم يبقى للموسسة من موارد سوى دعم السلطة المحلية التي اولت الموسسة اهمية كبيرة واعتمدت الكثير من المشاريع المهمة من حصة مبيعات حضرموت من النفط وهذا عمل جيد للسلطة بقيادة الاستاذ عصام حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشئون الوادي والصحراء ..

الى جانب وفاء المشتركين بتسديد ماعليهم من مستحقات للموسسة.

نكرر الدعوة ونقول للجميع حافظوا على نعمة المياه وادو حقها ولاتسرفوا في استخدامها فالمياه هي الحياة.. 

 

وفى التقرير التالى 5 معلومات لا تعرفها عن الوضع المائى العالمى.

1- يعيش 3 مليارات من سكان العالم بدون مياه صالحة للشرب.

2- مع حلول 2050 يمكن أن يعيش ما يقرب من6 مليار فرد فى مناطق تعانى من ندرة المياه مرة واحدة فى العام على الأقل.

3- تسبب حالات الطقس القاسية فى ما يزيد عن 90% من الكوارث الرئيسية فى العقد الأخير.

4- مع حلول 2040 يتوقع أن يزيد الطلب على الطاقة العالمى بنسبة تزيد عن 25% فى حين يتوقع أن يزيد الطلب على المياه بنسبة 50%.

5- إذا استطعنا الحد من الاحترار العالمى دون درجة ونصف مئوية فوق مستويات الثورة الصناعية فيمكننا خفض الإجهاد المائى بسبب المناخ بنسبة تصل إلى 50% 



التعليقات

أحدث أقدم