أخر الاخبار

افتونا ...يادار الافتاء بتريم....!!



 



( تاربة_اليوم ) - مقالات

كتبه/خالد خميس بدة

الثلاثاء 13 ابريل 2021


ونحن في بداية ايام شهر كريم .شهر الرحمة والغفران. نحب ان نناقش قضية مهمة جدا..قد تكون  .مصلحة لهذة الامة ..وقد تكون هلاك لها..وحبينا ان يفتينا فيها اهل العلم والصلاح.(دار الافتاء بتريم).لانهم هم المعنيين بتنوير الامة..في حين اذا اشتكلت عليهم الامور



 القضية هي انتشار  مايسمى برامج التمويل الاسلامي في  مدينة تريم .بلاد العلم والعلماء. وبرامج التقسيط.. خلال السنوات الاخيرة..


ونتجية للضروف  المعيشية الصعبة التي يمر بها المواطن من ارتفاع اسعار المواد الغذائية والمشتقات.النفطية.وكماليات الحياة بسبب تدهور العملة والحرب..


اجبرت  بعض المواطنين ان يتجهون لتلك البرامج غير مكترث لنتائجها ...سواء كانت دينية او دنيوية..


وولد احساس عند بعض المواطنين  ان تلك البرامج اتت لتحل مشاكلهم وهو لايعلمون مانهايتها .  اما بمصادرة ملكياتهم التي وضعوها كضمانات.. او السجن لسمح الله..او الهاوية لنار جهنم والعياذ بالله...


وحبينا هنا نطرح سؤالنا لاهل العلم.والصلاح .لكي نلقي الجواب الشافي الكافي . الذي يرشد الجميع للطريق الصحيح...


وخصوصا ان هناك جدل كبير بين الفائدة التي ياخذونها والربا..وبين الاخذ وغير الاخذ من تلك البرامج ..من حلال ام حرام


فالسوال يقول. ؟؟


ماحكم من ياخذ قرض من تلك البرامج الذي تدعي انها برامج تمويل اسلامية. ..حيث ان تلك البرامج تبيع مالاتملك...؟؟ هل حلال ام حرام وهل تلك الفائدة تعتبر رباء ام لا..؟؟


واذا كان العمل محرم ماحكم من قد سبق اخذ قرض من تلك البرامج..؟؟ هل ياثم ام لا..؟؟وكيف العمل..؟؟


وللتوضيح اكثر. لصورة المعاملات:

-يتقدم طالب القرض بطلب البضاعة التي يريد شراءها.الى مقر برنامج التمويل.


بعد ذلك يطلب موظف البرنامج من المقترض الذهاب الي مكان بيع السلع لاحضار فاتورة بسعر بيع لتلك السلعة التي بريد شراءها.


-عند احضار الفاتورة من قبل المقترض الى موظف البرنامج المختص يطلب موظف البرنامج من المقترض استكمال الاجراءات من ضمانات .اذا كان موضف ضمانة الجهة واذا كان مواطن عادي ذهب او عقار او ظمانة تجارية وغيرها


 -بعد ذلك يقوم الموظف  باضافة الفائدة المستحقة للبرنامج  علي مبلغ الفاتورة.. وتختلف نسبة الفائدة من برنامج لاخر ..


بعد استكمال الاجراءت من حيث الضمانة وسنوات التقسيط  وغيرها يذهب مندوب من البرنامج مع المقترض لمحل البيع وشراء تلك البضاعة للمقترض..وتسليمها لة.


هذة مراحل التي يمر بها المقترض لشراء بضاعتة.


حيث يرى الكثير ان المقترص يتحمل المخاطرة كلها بينما المقرض يجني الربح الثابت والمضمون..؟؟ليس كذلك ومن خلال التجربة وفي اغلب الاحيان تتعثر سداد تلك القروض كون اغلبها استهلاكية   وليس تجارية. وتكون نهاية .الفيلم ام مصادرة ضمان المقترض ان كان ملكية بيت او ذهب اوغيرها. او السجن.  !!


فهنا نتظر الجواب(الفتوى المكتوبة.والمختومة بختم الدار) من دار العلم( دار الافتاء بتريم)...


.. لان الفقة لاهل الفقة. والتحليل والتحريم مسئولية مؤسسات التشريع ودوار الافتاء..والهدف من هذا المقال اصدار (فتوى شرعية  تلغي الجدل كاملا)..و وجهات النظر المتباينة حول تحليل وتحريم تلك الفائدة التي تاخذها تلك البرامج والتعامل مع تلك البرامج.. وهل هي نوع من الربا ام لا .


لكي تعم الفائدة على الجميع. ..وتبصير المسلمين.التائهين....من تحليل وتحريم هذا العمل...


وكما هو معلوم ان الربا اثنان وسبعون بابا..وايسرها .كااتيان الرجل لامة..والعياذ بالله...


.وهنا نقول ونختتم موضوعنا  ان هناك تقصير واضح من قبل.قسم الارشاد والوعظ بمكتب الاوقاف والارشاد للتطرق لهذا الموضوع والتعميم لخطباء المساجد .بالمديرية.التحدث بخطبهم يوم الجمعة عن التعريف بالربا وانواعة وخطورتة.علي المجتمع....

  

اعاذنا الله واياكم من الربا  ومن كل بيع حرام...


"والسلام ختام"



التعليقات

أحدث أقدم