أخر الاخبار

الصرح العلمي الشامخ يستغيث ياعبدون



 





( تاربة_اليوم ) - مقالات

كتبه/ رشاد خميس الحمد 


ثانوية سيف بن ذي سيف صرح القطن الشامخ والتليد منذ القدم، خير رافد للوطن ومصنع للكوادر الوطنية. يتوقف قلمي إجلالا واحتراما لثانوية  أمضت 50 سنة في خدمة التعليم والعملية التعليمية وتقديم أنبل وأنجب الطلاب لجميع الجامعات داخل وخارج الوطن. فقد تأسست عام 1973م سنوات من العطاء والبذل والتضحيات والصمود ولا يزال الخير مستمرا وبصمات النجاح خير شاهد على ذلك  رغم الظروف القاسية والأهمال الغير مبرر ووضعها في خانة النسيان نتحدث عن وضع صعب حينما تشاهد الكراسي متهالكه والطاولات عفاء عليها الزمن لا معمل حاسوب جدير بهذا الصرح العظيم بل يوجد مختبر متهالك غطاء محتوياته تراب السنين، أما المبنى الجديد فقد مضت 15سنة وهو يرواح مكانه ولم يكتمل بعد ولاندري ما السبب ولو كان هناك سبب فلن يكون مقنعا لو تم مقارنته بمستقبل أبناءنا وحقهم ببيئة تعليمية تليق بهم .بكل تأكيد كل المعلومات السابقة أستقيتها من أحد الأخوة الوكلاء من الذين يعملون ليلا ونهار داخل أسوار هذه الثانوية  وبعد حديث مستفيض معه سألته سؤالا بديهيا ألم تسعموا بسعادة وكيل أول وزارة التربية والتعليم الاستاذ جمال عبدون حتى يزوركم ؟ الرجل الذي يعطي عطاء من لايخشى الفقر،  بل طاف بحضرموت من مشرقها إلى مغربها وهو يوزع ويدعم ويعتمد بقوافل من المتطلبات.         

                فرد علي بكل أسف وحسرة وحرقه لقد زار القطن مرتين ولم يزورنا؟   سعادة الأخ الوكيل عبدون لقد امتدحت كثيرا لأنني اعرف جيدا كثيرا من المحافظات التي تعاني بسبب حالة الحرب التي تعيشه بلادنا وبنفس الوقت أنته تقدم نموذجا بحضرموت رائع يستحق الإشادة والإهتمام. ولكن بالله عليك لماذا ؟حرمت وتجاهلت ثانوية جديرة بالإهتمام وصرح علمي شامخ بحجم سيف بن ذي يزن بل مررت جنبها فأغمضت عينيك في كل مرة تزور القطن بينما قدمت دعما سخيا لمدارس أقل شأن وحجما من ثانوية القطن التي تضم  ألف طالب. فنتمنى لفته كريمة وزيارة خاصة لتخفيف من معاناة طلابنا وخلق بيئة تعليمية مناسبة لهم فثانوية تستغيث بك أستغاثة الملهوف لتلبي جميع أحتياجاتها      


فيجب عليكم  الأولويات والحاجة الماسة التي غابت عنكم فتضررت ثانويتي المجيدة.



التعليقات

أحدث أقدم