أخر الاخبار

المخفي والمعلن من زيارة معين للمكلا



 



كتبه / م. لطفي بن سعدون

( تاربة_اليوم ) - مقالات

 

انقضى مايقارب الاسبوع منذ وصول الدكتور معين للمكلا بيوم الأحد الماضي في زيارة رسمية مع عدة وزراء وبرفقة مدير مكتبه و رئيس الهيئة العامة للعقار. ووفقا لوكالة سبأ بنسختها الشرعية فان هدف الزيارة، هو للاطلاع على الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية واسناد جهود السلطة المحلية في الإيفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين في اطار تكامل الجهود الحكومية والمحلية لتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة.

فهل تحقق اي شئ ولوكان بسيطا من الاهداف المعلنة؟؟؟ لا والف لا.


تخيلوا رئيس وزراء ووزير ماليته لهم مايقارب الاسبوع ولم يستطيعوا حل مشكلة الكهرباء التي تطحن شعب حضرموت في شهر الفضيل، بمعدل ساعتين عمل بساعتين طفي، اضافة الى الازمات الاخرى التي يعانيها لسنين عديدة.وبدلا من ذلك لانسمع الا صخب التحركات يمنة ويسرة لافتتاح بعض المباني التي بمقدور تاجر متوسط تملكها، وضجيج الاجتماعات العقيمة لكل من هب ودب وتشكيل اللجان العقيمة لحل اشكاليات صرف نسبة ال٢٠% من نفط حضرموت وهكذا دواليك تحركات ولقاءات مملة وعقيمة وبدون جدوى وفي كل لقاء وعندما تتطرح الاسئلة من بعض كوادر حضرموت،  عن مهام الدولة المركزية لتحقيق مطالب وحقوق حضرموت  في الخدمات والامن وخاصة الكهرباء، يتحول اللقاء بخبث الى طلب كشف الحسابات لمبالغ ال٢٠% ،ويهيج الجميع بحثا عن هذه المبالغ الى اين ذهبت وتبدا الاتهامات تنصب على راس السلطة وتنعقد السنة الجميع عن اية مطالبات بعد ان صعقتهم ملايين الدولارات عن الحديث وهكذا تخرج الحكومة من مازقها كما تخرج الشعرة من العجين . وتشكل اللجان، ويبدا الصراع الحضرمي الحضرمي للبحث عن مصير ملايين الدولارات الاربعمائة.ويصبح رئيس الحكومة ووزراؤه في مهلة ، من اية مطالبات ودوشة حقوق،حتى يتفرغوا للمهمة التي جاؤا من اجلها.

ويتضح من معمعان الصولات المكوكية التي يجريها معين في العلن، والمترافقة مع تحركات اهم منها تتم في السر، ان اهداف الزيارة الخفية تتركز في أمور اخرى ويمكن لنا تبيانها كمايلي :

١)العمل على تفتييت تماسك ووحدة سلطة حضرموت وتشوية سمعتها امام شعبها، بهدف تهجينها واضعافها وجعلها كسيحة، وخاتم في ايديهم يتصرفون بها كيفما يشاؤون، ودون الحاجة لتغييرهم طالما انهم خدام مطيعين لهم.

٢)اثارة ضجيج اين ذهبت مبالغ ال٢٠% التي تقارب ٤٠٠ مليون دولار، حتى ينسى الحضارمة مبالغ ال٨٠% من عائدات نفطهم البالغة مليار و٦٠٠ مليون دولار التي تصرف على مرتبات وحوافز ونثريات معين وعبدربه ومحسن وكل حاشية الفيد والنهب والفساد والتي يستفيد منها حتى المخنث هنادي.

٣)معالجة وانهاء موضوع الثلاثة مخططات سكنية التي اعدت من عقار المكلا لتوزيعها على قيادات الدولة في الخارج والداخل، والتي يستفيد منها بدرجة رئيسية معين ومدير مكتبه رئيس العقار باحارثة وعميلهم بن علي الحاج . وذلك بعد ان تعرضت هذه الصفقة الخبيثة للضربة القاضية بازاحة بن علي الحاج من منصبه  بتهم القساد وتعيين باريدي بدلا عنه بقرار من المحافظ. ويبدو ان هذه هي المهمة الاساسية من زيارة معين ، فالتحركات السرية والوساطات المحمومة واليومية والتي يقودها وسيط خارجي مؤثر، لاقناع السلطة المحلية باعادة بن علي الحاج تؤكد هكذا فرضية.

٤)بحث البدائل لامكانية نقل مقر العاصمة المؤقته الى المكلا بدلا من عدن ورفع تقرير متكامل بصلاحية المكلا عسكريا وسياسيا وامنيا واقتصاديا وماليا ودبلوماسيا وعقاريا ،(وتدخل موضوع الثلاثة مخططات من ضمنها). وهذه دوامة جديدة سيدخلون حضرموت فيها ،وقد تكون لها نتائج مدمرة على حاضر ومستقبل حضرموت في ظل تفتت سلطة ونخب وشعب حضرموت .

فهل يصحو الحضارمة من غفوتهم؟؟؟ ويتنبهوا لمايحاك ضدهم من مؤامرات  !!! ويتنبهوا كسلطة ونخب وشعب بان حقوقهم ومطالبهم، لن تحققها تحركات معين الحالية لان فاقد الشئ  لايعطية، ولان ازمات حضرموت ومطالبها وحقوقها ليس غائبا عنها، ويعرفها حق المعرفة وقد استمع لها عدة مرات من كل قيادات حضرموت منذ ان تسلم مهام رئاسة الحكومة قبل عدة سنوات، بعد ازاحة الحضرمي بن دغر عنها.

وانه ليس لهم من طريق لانتزاع حقوق حضرموت ومطالبها المشروعة

الا عبر توحدهم وتلاحمهم جميعا سلطة ونخب وشعب والاقدام بعدها على قطع ضخ النفط والسيطرة على كل ايراداتهم وعدم اعادته الا بعد تحقيق كل مطالبهم الاساسية في الكهرباء والامن والمرتبات وبقية الخدمات ومحارة الغلاء والجوع.

فهل نتوقع هبة جديدة للحضارم تعيد لهم حضورهم والقهم التاريخي كما حدث في هبتهم في٢٠١٣م ، وتمكنهم من السيطرة على ثرواتهم وارضهم؟؟؟ ذلك مانتمناه وان غدا لناظره قريب!!!


* رئيس اعلامية التصعيد للمطالبة بحقوق حضرموت .



التعليقات

أحدث أقدم