أخر الاخبار

الي وزير الشباب والرياضة ... (الانترلوك) ليس مكانه داخل الاستاد الأولمبي وأنما على جنبات الشوارع



 


كتبه/ محمد بن عبدات

( تاربة_اليوم ) - مقالات

19 ابريل 2021


لظروف صحية ابعدتني فترة عن المتابعه والكتابه في الشأن الرياضي الا فيما ندر.. لهذا لم اطلع على خبر مناقصة استكمال المرحله الثالثه لاستاد سيئون الأوليمبي الذي وقع أمام ناظريي اليوم.. وحقيقه شي جميل عمل المضمار وتجهيز بعض ملحقات الاستاد وكنت أتمنى أن تكون الاناره من ضمن هذه المناقصه.. لكن الشي الملفت  للانتباه اكثر هو عمل المكعبات الخرسانيه (الانترلوك)في المساحه الواقعه بين المضمار والمدرجات وهذه لعمري لم تحصل في استاد رياضي أولمبي في العالم  فتلك المساحه دائما ماتفرش بالعشب وفي الغالب بالترتان ويتوسطها مسارات مخصصه للقفز الطويل والقفز الثلاثي وغيرها ويكون في نهاية تلك المسارات حوض للاتربه وهو من متطلبات اللعبه وخاصه القفز الطويل والثلاثي. أما وضع المكعبات الخرسانيه  في تلك المساحه الكبيره التي يستفاد منها في العاب أخرى مثل ما اشرنا اضافة الي خطورتها بجانب مضمار العاب القوي  لهو أمر محير ومثير للاستغراب فهل يعقل انه لايوجد في الوزاره برمتهاأشخاص لايفهمون متطلبات الاستادات الرياضيه سوي أولمبيه اوغيرها. حقيقه ان ذلك شي مؤلم  وموسف حقا.

ولهذا وجب علينا هنا ان نلفت عناية الوزير  المثابر نايف البكري  الى هذه المسئله وبالتالي عليه ان يبحث علي شركات وأشخاص يفهون متطلبات ومقومات الاستادات الرياضيه بعيدا عن العمل العشوائي الذي تضيع معه مبالغ كبيره دون فائده بل سيأتي يوم لتغير ماتم عمله من قبل كونه لايصلح بالفعل وبالتالي تصبح الخسارة مضاعفه.فالانترلوك يتم رصفه في الغالب على جنبات الشوارع والمواقف العامه والازقه وفي بهو المنازل .وليس في ملاعب واستادات الرياضه



التعليقات

أحدث أقدم