أخر الاخبار

دردشات رياضية رمضانية مع الكابتن / علي سالمين النوبي



 



( تاربة_اليوم ) - خاص
إعداد وحوار / أحمد سالم القثمي

الحلقة التاسعة

بدأ مشواره مع فريق بلدته لاعباً ومدافعاً عن ألوانه ثم وصل إلى النادي ولعب فترة قبل أن يكون أحد أعضاء الجهاز الفني للنادي عايش التوهج والتأهل للدرجة الثانية والآن يعمل في عمله الخاص الحديث هنا عن الكابتن / علي سالمين النوبي:-

🔹أتمنى أن تصبح رياضتنا مثل باقي الرياضات في أي مكان ممزوجة بالوعي والأخلاق مبتعده عن التعصب بكل أشكاله طاغي عليها التنافس الشريف والروح الرياضية الجميلة.

*س1)أهلا وسهلا كابتن علي في بداية الحوار عرف القراء عن نفسك*

ج1) الإسم/ علي سالمين ناصر النوبي
من مواليد: 1981م.
م/حضرموت م/دوعن - بضه.
متزوج وأب لولد وبنتين.
أعمل في عمل خاص بالإضافة لتدريب كرة قدم.

*س2)أخبرنا عن أنطلاقتك و عشقك للرياضة.*

ج2) إنطلاقتي كانت كإنطلاقة أي لاعب عاشق لهذه اللعبة من فرق الحواري إلى الأفرقة التي تنطوي تحت الأحقاف ومنها للأحقاف ونادي الريف ومن ثم نادي دوعن.
الرياضة بالنسبة لي هي عشق ومحبة بشكل عام وعلى الخصوص كرة القدم هي عشقي الأول من بين كل الرياضات وذلك العشق لايمكن وصفه أو التعبير عنه بأي شكل من الأشكال.

*س3) لاشك أن فريق أحقاف بضه هو أول من لعبت له كيف كانت لحظة وصولك إليه؟*

ج3)نعم هو أول فريق.
لحظة وصولي تعتبر من أسعد الحظات التي عشتها بحياتي لأنه تحقيق لي هدف من الأهداف التي رسمتها وسعيت خلفها حيث تم إختياري عندما كنت لاعبا بصفوف فريق الأتفاق وقبله الاتحاد والأهلي وهي أفرقة تنطوي تحت الأحقاف كان ذلك خلال دوري داخلي يقام كل عام بعد عيد الفطر.

*س4) أين كان مركزك في تشكيلة الأحقاف وهل هناك بطولات توجت بها مع الأحقاف؟*

ج4) مركزي بالفريق ألعب في خط الدفاع دائماً وفي بعض الأحيان محور إرتكاز  وفقاً لما يراه مدرب الفريق متماشياً مع إستراتيجياته و من باب التشجيع للمواهب الصاعدة التي تلعب بنفس مركزي لإتاحة الفرصة لهم.
عندما كنت لاعباً لم يتوج الأحقاف بأي بطولة ولكن عندما توليت زمام دفة التدريب وبفضل الله تعالى وتوفيقه وعمل الإدارة وتحمل اللأعبين للإعداد المكثف تحقق الآتي:
1- بطل دوري أبطال المؤسسة العالمية للصناعة والتجارة عام: 2008م.
وهذه البطولة لها خانة خاصة في قلبي وقلوب أبناء الأحقاف ومحبيه جميعاً حيث أنها أول بطولة تدخل خزائن الأحقاف.
فكنا نلعب وننافس في نفس العام وفي الوقت ذاته في دوريين دوري المؤسسة ودوري باعمر.
فالأول حققنا البطل والاخير حققنا فيه الوصافة.
ومن بعدها توالت البطولات بذلك الجيل المميز والمعد إعداداً جيداً.
2- وصيف دوري الفقيد عثمان باعمر عام 2008م.
3- بطل دوري الشيخ صالح عبدالعزيز بابكر رحمه الله.

*س5 ألقاب فردية تحصلت عليها.*

ج5) بحكم المركز الذي ألعب فيه ومثلما يعلم الجميع عن هذا المركز لم أحصل على أي جائزة فردية.   

*س6)مسيرتك التدريبية من أين بدأت؟*

ج6) بعد أن حرمتنا الإصابات من ممارسة كرة القدم لاعباً وحتى لا أبتعد عن كرة القدم إتجهت إلى التدريب وكانت بدياتي مع الجهاز الفني بنادي دوعن ومن ثم انتقلت إلى تدريب فريق الأحقاف في 2005م.

*س7) أرتبط إسمك بنادي دوعن لفترة من الزمن تعتبرها الأهم في حياتك كيف كانت طريقه دخولك إلى النادي.؟*

ج7) فترة تواجدي لاعب مع نادي دوعن من أهم فترات حياتي.
لأن في تلك الفترة كنت في البداية لاعباً ومن أهدافي وأهداف زملائي اللاعبين بأن نذهب بالنادي إلى أبعد ماتطمح إليه الإدارة وبعدها فترة وجيزة أصبحت قائدا فأصبح الحمل مضاعف فبذلنا مجهود أكثر وربنا وفقنا ولله الحمد.
وبالنسبة لطريقة دخولي إلى النادي كان عن طريق إختيار نخبة من اللاعبين من أبناء المديرية من قبل الجهاز الفني بالنادي والإدارة فوقع علي الإختيار ضمن أولئك.

*س8) عايشت المدرب الوطني شهيم النوبي  مع نادي دوعن ماذا تعني لك معرفة هذا المدرب؟*

ج8)الكابتن والمدرب الوطني شهيم النوبي.
معرفته عنت لي الكثير في مجالات عدة ليس كرة القدم فحسب.
هو الكابتن والمدرب والأخ والصديق.
هو فخر وقدوة لكل مدرب ورياضي حضرمي.
هو الذي عمل نقلة نوعية في الكرة الدوعنية.
تعلمت منه الكثير وتعلم منه الرياضيين من أبناء دوعن الكثير.
فمهما تحدثت عن هذا الرجل لن أوفيه حقه.
فاتمنى له التوفيق والنجاح والتميز في جميع نواحي حياته.

*س9) تأهل نادي دوعن إلى الدرجة الثانية وأنت متواجد بالجهاز الفني للنادي كيف كانت تلك اللحظة؟*

ج9)لحظة لاتوصف إمتزج الفرح معها بالدموع من الجميع بعد التأهل.
ولن يعرف إحساس ذلك الفرح والإبتهاج إلا من عاشوا تلك اللحظة.
فتلك لحظات وذكريات لاتنسى.

*س10)هل هناك بطولات تحصلتوا عليها غير الدرجة الثانية؟*

ج10)تحصلنا على
المركز الثاني بكأس حضرموت الأولى.
والمركز الثاني بكأس حضرموت الثانية.
والمركز الثاني بدوري فرق المكلا.

*س11)لاعبي الأمس كانوا نجوما واليوم تركوا كرة القدم وأصبحوا يكافحون من أجل لقمة العيش الكريمة ماذا تطلب من الجهات العليا في هذا الموضوع؟*

ج11)الإعتناء والإلتفات لمثل هؤلاء
من خلال توفير لهم فرص عمل داخل المديرية بأي من القطاعات الحكومية كان تعاقداً أو إلحاحاً أوغيره.
لكي لايضطروا إلى مغادرة المديرية بحثاً عن لقمة العيش وحتى يتسنى لهم الإستمرار بممارسة كرة القدم مع النادي وأفرقتهم.

*س12) قراءتك عن رياضة دوعن وماذا تتمنى ان تكون؟*

ج12)رياضة دوعن عاشت في الفترات الأخيرة بسبب الأوضاع الراهنة حالة من الركود ولكن ولله الحمد بدءت الأن تدور عجلتها.
أتمنى أن تصبح رياضتنا مثل باقي الرياضات في أي مكان ممزوجة بالوعي والأخلاق مبتعده عن التعصب بكل أشكاله طاغي عليها التنافس الشريف والروح الرياضية الجميلة.

*س13) في ختام هذا الحوار كلمة أخيرة تود أن تقولها.*

ج13)أشكرك أخي أحمد على تسليط الضوء على هذه الكوكبة الرياضية من أبناء المديرية في مقالاتك لكي يكون للمتابع والرياضي الدوعني علم وإطلاع عن تاريخ وإنجازات هؤلاء.
وفي الختام أسأل الله أن يتقبل منا ومنك ومن جميع المسلمين صالح الاعمال في هذا الشهر الكريم.
وأن يعيده الله علينا  ونحن والأمة الإسلامية بخير.



التعليقات

أحدث أقدم