أخر الاخبار

سيول الأمطار تُغرق الشوارع والوديان في عدد من المناطق بحضرموت



 



( تاربة_اليوم ) - متابعات

30 ابريل 2021


دعت مصلحة الدفاع المدني بوادي حضرموت والصحراء المواطنين القاطنين قرب الأودية إلى الابتعاد عن مجاري سيول الأمطار الغزيرة، وخاصة المناطق التي يعبُر منها سيل واديي "سر" و"عدم".


وطالبت المصلحة -في تعميم صادر عنها (الخميس)- المواطنين في تلك المناطق بتوخِّي الحيطة والحذر لوجود سيل كبير قادم من وادي سر وعدد من الوديان المجاورة وادي عدم ووادي العين وتاربة ووادي بن علي، وغيرها من الوديان التي تمر عبر مناطق وأحياء مديريات القطن وشبام وسيئون وتريم والسوم والمسيلة.





ونبَّه التعميم سائقي السيارات والدراجات إلى عدم العبور فوق ردميات مجاري الصرف الصحي بمديريات تريم وسيئون، نظراً لتشبُّعها بالمياه جراء السيول والأمطار، وعبور السيول منها.


وشهدت مديريات وادي حضرموت -خلال الساعات الماضية- أمطاراً غزيرة وسيولاً أغرقت الشوارع والحارات في شبام وسيئون وغيرها من المناطق القريبة من الوديان.


يأتي ذلك بعد ساعات من سيول جارفة أغرقت بعض المحافظات الجنوبية من بينها عدن ولحج وشبوة، وسط تجاهل وعجز حكومة معين عبدالملك .


وتسببت سيول الأمطار في إغراق عدد من الشوارع الرئيسة والفرعية وقطع الطرقات في تلك المحافظات.


وحذَّرت مصادر طبية وصحية من خطورة الوضع في المحافظات الجنوبية مع استمرار الأمطار واختلاط مياه السيول بالصرف الصحي، ما يُنذر بكارثة أخرى على غِرار ما حدث العام الماضي.


كما شكَّك خبراء اقتصاديون في جدوى أية معونة قد تصل إلى أيدي حكومة معين عبدالملك لمواجهة كارثة الفيضانات الناتجة عن مياه الأمطار، خاصة بعد أن أكدت تقارير محلية ودولية أن المعونات والمساعدات التي استلمتها الحكومة العام الماضي والمُقدَّرة بنحو 4 مليارات و200 مليون دولار، لمواجهة كوارث السيول؛ لم تصل إلى مستحقيها ولم يتم تعويض المتضررين، كما أن المنشآت المتضررة من تلك الفيضانات والسيول لا تزال على حالها




التعليقات

أحدث أقدم