أخر الاخبار

مصبح عبدالله الغرابي يكتب .. (توضيخ للرأي العام)






( تاربة_اليوم ) - مقالات

29 ابريل 2021


﴿يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا إِن جاءَكُم فاسِقٌ بِنَبَإٍ

 فَتَبَيَّنوا أَن تُصيبوا قَومًا بِجَهالَةٍ فَتُصبِحوا عَلى ما فَعَلتُم نادِمينَ﴾ هذا هو المنهج الرباني الاصيل في تلقّي الأخبار،وعند مخالفتنا لهذا المنهج القويم، نقع في اخطأ وإشكاليات،نحن في غنى عنها، لقد تم إصابة القوم بجهالةٍ

 كما خذّر ربنا تعالى، نقول ذلكم الكلام للشفافية وللمصداقية، والنتيجة فأنا في غاية الندم، وأعتذر لكل من جاء أسمه في منشور الاخ #الوليد بن شملان، بإنّ الإخوة منظمي وقفة الخميس الاسبوعية، قدّموا قائمة  بإسمائهم للسيد/معين عبدالملك رئيس الوزراء لنيل الإكرامية الرمضانية، وهو ماعتمدناه في مقالنا السابق المعنون(#ثوار- الإكراميات) وإتّكينا عليه كأصل، دونما تثبّت و لاتمحيص،مع إن القاعدة الحديثية والشرعية تقول(من أسند فقد برئت ذمته أوعهدته)وهذا يبرّئ ذمتنا وعهدتنا، من المؤخذة والمسؤلية، الشرعية والقانونية،والاخلاقية، ونحن أسندنا،كل ذلك إغتراراً وتصديقاً للاخ/#الوليد- بن شملان، فأنا هنا أكرر إعتذاري وأسفي وتراجعي عن هذه المعلومة الغير دقيقه،في حياتي وبعد مماتي، التى أوردتها في مقالي الآنف الذكر،وأطلب من الجميع السموحة، وقبول الإعتذار للخطاء الذي حصل، ولعجز الاخ/#الوليد- بن شملان عن تقديم دليل أثبات مقنّع وبيّن،على ماأدعاه،يرضي ضميرنا،والله من وراء القصد.


          



التعليقات

أحدث أقدم