أخر الاخبار

العواد السنوي لمدينة الغرفة وضواحيهالهذا العام 1442هجرية...



 


( تاربة_اليوم ) - الغرفة

 17مايو 2021

من/صالح باظريس


في مثل هذا اليوم من كل عام تحتفي مدينة الغرفة بالعواد السنوي لاهالي البلاد بمختلف أطيافها يجتمعون أمام ساحة مسجد ألجامع بمدينة الغرفة في ثالث أيام عيد الفطر ألمبارك أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمة ألعربية والأسلامية بالخير والعافية.

هذأ ألعواد ألسنوي ألذي أرساء مدأميكه ودعمه فضيلة ألعلامة ألمرحوم ألشيخ/ عبدالرحمن بن عبدالله باعباد عليه رحمة الله.

حيث جعل من هذأ ألعواد أحتفالا سنويا يقام بمدينة ألغرفة وألذي ياتي له ويحضره كل أبناء ألمدينة ليرسموا أجمل صور ومعاني ألأخوة وألمحبة وألترأحم فيما بينهم وتتجسد تلك الصورة بما أوصاء به نبينا محمد علية أفضل ألصلاة وأزكاء ألتسليم عندما قال... المسلمين أخوة في تراحمهم كالبنيان يشهد بعضه بعضا..وهذأ مانشاهد كل عام من أبناء بلدتنا ألغرفة في عوأدهم ألسنوي الذي يقام بساحة مسجد الجامع .

وبالمناسبة أللقية في هذأ ألحفل ألعيدي ألعديد من ألأناشيد وألقصايد ألشعرية لبعض ألشعار من أبناء مدينة ألغرفه ومن خارجها للمشاركة في ألعواد ألسنوي.

وفي نهاية حفل ألعوأد أللقى فضيلة ألعلامة الداعية / ألشيخ معروف بن محمد باعباد كلمة توجهية رحب في مقدمتها بالضيوف لذينا حضرو من خارج ألمدينة من سادأت وعلماء الدين ومشايخ وأعيان من بناء مدنية الغرفة بجميع أطيافها.

حيث بداء كلمة بالشكر والثناء على نعمة ألأسلام والدين التي فرض فيها صيام شهر رمضان من كل عام الذي تظهر فيه معاني التراحم والمحبة بين جميع الناس بعطفهم وودهم وألقيام بأعمال الخير في هذا الشهرالكريم.

كم حث ألجميع على ألمواصلة والصلة للرحام وتلوت القرآن والمحافظة على كل أعمال الخير في ساير الشهور من العام ولأنجعلها محدده بشهر رمضان .

وكمادأعا في كلمة أيضا ألى المساعدة في القيام بأعمال الخيروألبر للبلاد لما يعود بالمنفعة للجميع ,وحث أيضا على نبذ كل العادأت والتقاليد السيئة الدخيلة على مجتمعنا الحضرمي من قبل الشباب والشابات والتى غدت تقاليد يتقلد بها اولئيك الشباب ودعاء الأباء والامهات في السيطره على أبناءهم وبناتهم من الوقوع في مثل هذه ألأعمال  بتوجه لهم النصايح بتعاليم الدين الحنيف..

وفي نهاية ألعواد دعاء فضيلة الشيخ /معروف بالترحم على اأموت المسلمين وألمسلمات و المجاهدين في القدس الشريف وأن يتحرر من أيدي ألجهود الغاصبين أن شاءالله..و من ثم تمت المعاودة بين جميع ألأهالي فيما بينهم بالسلام والمصافحه والتعانق في أحواء تسودها ألمحبه والأخوة والتراحم مجسدينها فيما بينهم ..وكل عام والجميع بالف خير ...



التعليقات

أحدث أقدم