أخر الاخبار

"الختامة" عادة حضرمية ثابته رغم كل التغيرات






( تاربة_اليوم ) - خاص / اكرم النهدي

6 مايو 2021


رغم كل المتغيرات التي تطراء على السطح وفي حياة الناس في البدو والحضر تبقى هناك ثوابت من عادات وموروث شعبي ظل ثابتا كرسوخ الجبال يربط حاضر اليوم بماضي الامس التليد وظل الاجداد يورثونه اولادهم ملتزمين بالحفاظ على بعض التقاليد القديمة التي تظهر جمال الماضي بكل صورة واشكالة


ومن العادات والتقاليد الحضرمية الاصيلة التي كانت في كل مكان من ارجاء حضرموت والتي تعود اليوم بثوب جديد ليلة والتي تبدا في الليالي العشر الاخيرة  من شهر رمضان المبارك هي عادة "الختامة"


 والختامة عادة حضرمية اصيلة يقوم بها الاطفال من عيال الحارات والازقة بالسير في هتافات جميلة منها كماهو معروف في مناطق وادي حضرموت " هاتو ختامي جديدة والا كسرنا حديدة" ومنها مايقال في مدن الساحل "قسمو حنظل وبر خلو الصغير يكبر" والعديد من الزوامل والهتافات الجميلة مصاحبة برقصات يضرب عليها المرواس او العدة ويقومون بالتنقل من بيت لابيت حيث يقوم صاحب البيت الذي زاده مولود جديد خلال الاشهر ماقبل رمضان او عروس جديد دخلت البيت بتوزيع الحلويات والبعض يقوم بتوزيع مبالغ مالية بسيطة للاطفال يفرحون بها ويرددون حينها بهتافات شكر لله على مارزقهم بهذا الحدث


والتقطت كاميرا تاربة اليوم صور لحظة مرور مجموعة من الاطفال يقومون بتادية عادة الختامة وهم يرددون الهتافات التي حافظ مكنونها على موروث العادة الشعبية في حضرموت








التعليقات

أحدث أقدم