أخر الاخبار

عميد الدان حدّاد بن حسن .. خلود الأغنيات



 



كتبه : عبدالله بن حميدان 

مدير مكتب الثقافة بمديرية تريم 

( تاربة_اليوم ) - مقالات

17 مايو 2021


في ظل الحالة المطرية التي شهدتها مدينة تريم مؤخرا تهدم بشكل كلي قصر الشاعر الكبير عميد الدان الحضرمي حداد بن حسن الكاف رحمه الله ، ليترك لنا هذا الحدث غصة وجع على قصر ضل عامرا بالشجن لسنوات طوال.


أسّس الشاعر حداد بن حسن الكاف عليه رحمة الله هذا القصر عام 1948م  في منطقة عيديد إحدى حارات مدينة تريم وبني بمادة الطين، وأكسي بالنورة ليعطيه متانة وجمالاً.


وظل قصر الشاعر حداد بن حسن أشبه ما يكون بصالون ثقافي تعقد فيه الندوات وجلسات الدان ، وتقام به جلسات الطرب، وفيه يكتب الشعر وتلحن الأغنيات التي طارت إلى فضاءات عالمية.


وجدير بنا أن نعرج في هذه العجالة على شذرات من عالم حداد المفعم بالإبداع الذي لا حدود له، ففي مدينة تريم وبين أحضان عائلة جمعت بين العلم والمال والفن وُلد شاﻋﺮ ﺍﻟﺪﺍﻥ ﺍﻟﺤﻀﺮﻣﻲ ﻋُﻤﺮ ﺑﻦ ﺣﺴﻦ ﺑﻦ عبدالله ﺍﻟﻜﺎﻑ ﻋﺎﻡ 1907م أسماه والده عُمر ولقّب (بحدّاد).


كان حدّاد ملازما لوالده الذي قام بتربيته ورعايته وتعليمه وقد اصطحبه معه إلى الزوايا والمكتبات ومجالس العلم والثقافة لينهل شتى العلوم والمعارف ، وتفتّحت ثقافته الشعرية الواسعة وخلفيته الفقهية التي أهلته ليكون يوما أحد أعضاء مجلس الافتاء بتريم.


 لقد طوّر حداد الحان الدان الحضرمي وخرج بها من دائرتها قصيرة النفس المحدودة المصاريع لقوافي الشعر، إلى أغانٍ طويلة النفسِ متعددة المصاريع ذات الامتداد في الأداء وإحكام القفلات.


ولكون حدّاد ملحّنًا وعازف كمان فقد تميّزت ألحانه عن الآخرين حيث نجد معظم الحانه بطريقة الايقاع الرتيب (العوّادي) وهي ليست كالألحان التي يكونُ تطويعها صعبا بالآلات الموسيقية .


قال المعّنى بن حسن ـ بسألك يا عاشور ـ يا ربي سالك تخلي سرنا مكتوم ـ حيا ليالي جميلة ـ شل صوتك واحكم المغنى ـ يالهلالي حي صباحك ـ طاب السمر قل دان يا بن زين ) تلك بعض من أغاني حداد الخالدة التي لا تزال إلى اليوم تتسيّد الساحة الفنية.


لقد غنى الكثير من الفنانين من كلمات و الحان الشاعر حدّاد بن حسن الكاف عليه رحمة الله، وأبرزهم الفنان الكبير أبوبكر سالم بلفقيه، أما في مجال الدان فقد غنى له أبرز مغني الدان ـ وكان حدّاد أحد أبرز رواد الدان الحضرمي حتى أطلق عليه لقب (عميد الدان الحضرمي).


 تغنّى الكثيرُ من المطربين بأشعار حدّاد بن حسن الكاف وألحانه وفي مقدمتهم الفنانُ عاشورُ أمان الذي كان له النصيبُ الوافرُ من قصائد حداد فقد كان الصديق الحميم لحدّاد ، كما غنى له أيضا الفنان عيدروس بن عبدالقادر الكاف (سعيّد) وكذا الفنان سالم باحويرث والأثنان كان لهما دورًا كبيرًا في نشر أغاني حدّاد حيث قاما بالتسجيل على الكاسيت والأسطوانات.


وغنّى الفنان محمد جمعه خان مجموعةً من قصائد حداد وسجلها على الأسطوانات، وساهم في نشر تلك الأغاني في حضرموت واليمن والجزيرة العربية والمهجر في شرق أفريقيا وشرق أسيا.


كما أن للمرحوم الفنان بدوي زبير دورًا كبيرًا في الحفاظ على أغاني حداد وإحياء ما اندثر منها ولفت أنظار الشباب نحو الاستمتاع بروائعِ حداد ، وتفرّد الفنان أبوبكر سالم بلفقيه في نشر أغاني حداد بن حسن الكاف بمصاحبة الآلات الموسيقية الحديثة، كما غنى له أبرز الفنانين مثل الدكتور عبدالرب إدريس ومحمد سعد عبدالله وفيصل علوي ومحمد مرشد ناجي وسعيد عبدالمعين وكرامة مرسال وغيرهم الكثير في الجزيرة والخليج.


الأحد .. الثاني من يونيو لعام الفٍ وتسعمائة وتسعةٍ وستين غادر الشاعرُ حدّادُ بن حسن الكاف الدنيا لكن السؤال الذي بقي حائرًا.. هل حقا رحل حدّاد؟ نعم.. لقد رحل لكن ترك خلفه كلماته وألحانه وأغانيه التي بقت ولم ترحل.. وثمة نغم ولحن ظل يدندن في سماء الأغنية، يذكّرنا بالشاعر الكبير حدّاد بن حسن، عميد الدان.. عاشق النغم.


المراجع.. ديوان الشاعر حداد بن حسن الكاف.. كتاب عميد الدان عاشق النغم.. تأليف جيلاني علوي الكاف.



التعليقات

أحدث أقدم