أخر الاخبار

طالب يُطالب .. فأين المطالب؟؟!!



 



كتب / عمر بن حاجب 


( تاربة_اليوم ) - مقالات

20 مايو 2021


- طلابنا هم مستقبل بلادنا، هم البذرة التي نأمل أن تنتج ثماراً في القادم، هم الشمس التي ستشرق لتنير الطريق لوطن ضائع، ولكن هذا المستقبل يُدمّر والبذرة تُزرع شوكاً والشمس أصبحت بلا نور، والسبب وزارة التربية والتعليم التي لا منهج لها ولا خطة تمشي عليها عمل عشوائي غير منظم في ظروف عصيبة تمر بها البلاد من توقف بسبب كورونا وتوقف بسبب اضراب المعلمين والضحية الطالب المسكين. 


- وهانحن اليوم على اعتاب امتحانات الشهادة للثانوية العامة، دروسٌ لم تُكمّل، صفوفٌ مزدحمة، لا توجد ابسط متطلبات الوقاية من الفايروس COVID-19، معلمين مضربين والطالب يأتي يومياً من أجل حصتين أو ثلاث، والبعض فيهم يضرب عشرات الكيلو مترات ليضيع يومه في نصف دوام، ومن الضحية؟؟!! هم الطلاب، والآن ملزمين بامتحان وزاري الحذف فيه قليل وبعض الدروس لم يصلوا اليها بسبب اضراب المعلمين وجائحة فايروس كورونا، أي ظلم هذا!! كيف لي أن امتحن في دروس لم ادرسها ، كيف لي أن امتحن في سنة لم أتعلم فيها، أين مطالبنا ؟؟!! أين حقوقنا؟؟!!... نعم سأتحدث بلسانهم فهم أبنائنا وأخواننا ومستقبلنا. 


- أين دور وكلاء المحافظة؟؟!! أين دور محافظنا البحسني؟؟!! أم أنهم لا يقدرون على الدفاع عن أبنائهم الطلاب ويقفون موقف المتفرج في هذه القضية المهمة والتي تتكرر كل سنة، وهي بالأساس لا تمس الطلاب فقط بل تمس مستقبل بلادنا، فانتشار الجهل والأميّة في مجتمعنا هو هدف كل سياسي فاسد، فبذلك الجهل والظلام يستطيع أن يأخذ ما يريده دون أن يعارضه أحد، وفي حال سكوت السلطة بالمحافظة فهذا يدل على أنهم مستفيدين من هذا الوضع المزري الذي يتعرض له أبنائنا وأخواننا الطلاب .


- بالختام نرجوا وضع حلول عاجلة لهؤلاء الطلاب الذين أرادوا من العلم نور فوجدوا من ورى هذا العلم الظلام، يجب وضع هذه الظروف القاهرة والظلم الذي تعرضوا له من نقص في تدريسهم تحت عين الأعتبار، ويجب على المحافظ بكولائه الضغط على مكتب وزارة التربية والتعليم وتوضيح لهم أن الطلاب لم يستكملوا دروسهم حسب المنهج المحذوف من قبلهم ، ويجب على مكاتب التربية والتعليم بالمديريات أن تتبنى مطالب الطلاب تلك فهم أملهم الوحيد بعد الله تعالى، وكلنا أمل في تلبية مطالب طلابنا من قبل المسؤولين في المحافظة، على الأقل وضع الامتحان الوزاري بحسب الدروس التي وصلت اليها كل محافظة، فلا ضرر ولا ضِرار .



4 تعليقات

  1. ياكلاب ماتستحو ماتخفو الله ماينفعش امتحانات بهاذي الوضاع ماعندكم ضمير

    ردحذف
  2. ياكلاب يابلا ضمير تشتو الطلاب تمتحن بوجود هاذي الاوضاع ياسرق يابلا ضمير الغو الامتحانات

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  4. لا حول ولا قوة الا بالله وحسبي الله ونعم الوكيل الواحد مش عارف يجيب قوته اليومي ولا يروح يدرس البيئه المحيطه بنا صعبه صعبه لتجاهلها وبدأ الدراسة والمذاكرة..

    ردحذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم