أخر الاخبار

خيرٌ وعطاء في شهر الرحمة والنور مؤسسة صنائع المعروف الإنسانية تساهم في إعانة (18,704) أسرة خلال شهر رمضان





 

( تاربة_اليوم ) - خاص

الأربعاء/ 2يونيو2021م

 

غادرنا شهر الخير والرحمة، شهر رمضان الكريم، تاركاً في النفوس والأبدان أثراً جميلاً سيظل، متلهفين عودته في العام المقبل؛ وفيه تحرص مؤسسة صنائع المعروف الإنسانية على تنفيذ جملة من المشاريع الرمضانية، التي تعددت وتنوعت في محتواها بين العيني والنقدي.


من هذه المشاريع توزيع التمور، حيث يمثل التمر أحد العناصر الغذائية المهمة التي لا تخلو منها مائدة رمضان، لذلك تولي المؤسسة اهتماماً خاصاً بهذا العنصر الغذائي، فتوزيع التمور (المغلفة) يبدأ من أواخر شعبان حتى الربع الأول من رمضان، استفاد من هذا المشروع (1907) أسرة، في مختلف مدن وقرى حضرموت.


وبما أن رمضان هذا العام أتى في أجواء حارة، تم تنفيذ مشروع (برد صيفهم) وهو عبارة عن توزيع الثلج الصحي في المناطق التي لا يتوفر فيها التيار الكهربائي، استفاد من هذا المشروع (692) أسرة، في قرى مدينة المكلا وأريافها، ومديرية (بروم وميفع).


إن الوجبات الجاهزة الرمضانية، وافطار الطرقات، والتي تدخل ضمن مشروع (إفطار الصائم) من أبرز المشاريع الرمضانية، حيث تعمل المؤسسة على تنفيذ هذا المشروع طيلة ليالي الشهر الكريم، استفاد من هذا المشروع هذا العام (7964) أسرة في مختلف مدن وقرى ساحل حضرموت.


كما شهد رمضان هذا العام توزيع سلات غذائية جرى توزيعها في محافظات حضرموت وعدن وشبوة، وكل سلة تحتوي على (الأرز والدقيق والسكر والزيت والحليب المجفف) وهذا المشروع الخيري يدخل ضمن برنامج (العون الغذائي) الذي تقدمه المؤسسة في رمضان وغير شهر رمضان، حيث تعجز الكثير من الأسر عن توفير طعامها اليومي بسبب ما تمر به البلاد من حرب مستمرة إلى اليوم؛ استفاد من مشروع السلات الغذائية (4334) أسرة، من الأسر الضعيفة.


وللمساعدات النقدية مكانة خاصة في رمضان، حيث قامت المؤسسة بتوزيع مساعدات نقدية للأسر الفقيرة والمعدمة، والتي تفتقر لمصدر دخل، حيث استفاد من هذا المشروع الخيري (148) أسرة.


وفي العشر الأواخر قدمت مؤسسة صنائع المعروف الإنسانية ملابس العيد للأيتام في مدينتي المكلا وعدن، وذلك لإدخال الفرحة والبهجة على هذه الشريحة التي أوصانا بها الرسول (صلى الله عليه وسلم) خيراً، استفاد من مشروع (كسوة العيد) (287) يتيم .


وقبل مغادرة رمضان، ورحيله عنا، قامت المؤسسة بتوزيع لحوم في وادي حضرموت، استفاد منها (212) أسرة من الأسر الضعيفة، ستكون عوناً لهم في أيام عيد الفطر.


تخلل هذا الشهر الفضيل توفير المياه الصالحة للشرب، للقرى التي لا تتوفر فيها هذه المياه، والتي أصبحت تشكل عبئاً على سكان هذه القرى، سيما في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، حيث استفاد من هذا المشروع الطارئ (3200) اسرة في محافظتي حضرموت وتعز.


بهذه المشاريع الرمضانية الخيرية، تكون مؤسسة صنائع المعروف الإنسانية قد ساهمت في إعانة (18744) أسرة في عدد من محافظات اليمن الذي يشهد حرب مستمرة منذ العام 2015م، عملت على زيادة الفقر، والفقراء، وانهيار الاقتصاد المحلي الذي أصبح مريضاً، وعلاجه احلال السلام في هذا البلد المكلوم.



التعليقات

أحدث أقدم