أخر الاخبار

فريق حضرموت الخير،سيظل ينشد الخير لحضرموت



 


كتب / أ. يسر محسن العامري


( تاربة_اليوم ) - مقالات

8 يونيو 2021


منذ تكوينه في اواخر2017وبداية2018 ظل فريق حضرموت الخير شوكة ميزان بين كل التكوينات السياسية والاجتماعية والنخب والشخصيات الاجتماعية والدينية الحضرمية، وكانَ يُحظى بقبولٍ من الكل وقدعمل طوال تلك الفترة على تقريب وجهات النظر وسِجلّه المشرّف يشهد له بذلك، فقد إلتقى بالجميع وتناقش مع الجميع وكانت كل الابواب التي طرقها  مُشرعة أمامه لالشي إلا لانه وضَع حضرموت اولاً،والتمس كل من قد إلتقاء بهم في هذا الفريق الصدق والإخلاص،


فلا زُلت أتذكّر ما قاله لنا اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية عندما عرَضنا عليه خلاصة الجهود المبذولة، وتقريب وجهات النظر التي بين المكونات، مدعّمة بالوثائق والصور فقال:

" أنجزتم ماعجز عنه الآخرون"

كلام أعتز به كثيراً،ويعتز به كامل الفريق،،

تمّ هذا في ظل تماسك وإخلاص اعضاء الفريق وصدق النوايا،وللامانة كان الفريق يتحرّك حينها بمجهودات ودعم ذاتي من اعضاء الفريق انفسهم،فلم نَمُد أيدينا يوماً،،ما لأحد،ولم ننساق لإغرءآت اي كان،ولم نرضى ان نكون في جيب أحد،واتحدّى كائن من كان ان يُقدّم بالدليل القاطع إن هذا الفريق استلم ريالاً واحدا من اي جهة،او كان يعمل وفق توجيهات اوإشارات أي أحد من يوم التاسيس لغاية نهاية عام2020  لماذا لهذا التاريخ لانني إلى ذلك التاريخ كنت ممن يديرون دفّة السكان في هذا الفريق، وأعرف كل كبيرة وصغيره عنه، ومابعد ذلك لا أُسأل!!! حتى اكون صادقا فيما طرحت،ولايعني ذلك شي آخر فزملائي اعضاء الفريق كلهم فيهم الخير،،،

وعود على بدء إستغرب من الحملة الاعلامية التي يشنها البعض دون وازع اورادع على المكون الذي بدأ صغيراً ثم نما واشتدّ عوده حتى أصبح يشار له بالبنان،،

وإن حَصلت اي هفوات او عدم تنظيم  أو إنحراف عن الأهداف المحدده فهذا شي طبيعي ويحصل في اكبر المكونات ،وارقى الموسسات،

واطمئن الجميع أن الفريق قادر على إعادة تقييم نفسه،وإستئصال مكامن الضعف ومحاسبة من إستهلك سمعة ورصيد فريق حضرموت الخير فلكل جواد كبوة

ولكل سيف نبوة.



التعليقات

أحدث أقدم