أخر الاخبار

تعرف على مشروع البيان الختامي والتوصيات .. للقاء التشاوري الذي دعاء له فريق حضرموت الخير



 



( تاربة_اليوم ) - خاص / سيئون
6 يونيو 2021

بسم الله الرحمن الرحيم

مشروع
البيان الختامي والتوصيات الصادرة عن
اللقاء التشاوري الموسع لنخب وقيادات العمل السياسي والمجتمعي وشخصيات المجتمع الحضرمي
المنعقد في مدينه سيئون تاريخ  24 من شوال 1442هـ الموفق 5 يونيو 2021م

قال الله تعالى: ((وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا)) 103 آل عمران
والقائل جلّ شأنه: ((وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ))105  التوبة

وقال صلى الله عليه وسلم: (المؤمنُ للمؤمنِ كالبُنيان يشدُّ بعضُه بعضَا)

أيها الحضارم الأجلاء في الداخل والمهجر وأينما كنتم في مشارق الأرض ومغاربها وفي جنوبها وشمالها في كافة المدن والارياف وفي السهول والجبال والوديان.

تم بعون الله وتوفيقه وبعد جهد ومتابعة ومثابرة قامت بها قيادة وأعضاء فريق حضرموت الخير على مدى سنوات بهدف لم شمل وتوحيد الصف والكلمة الحضرمية، اجتمع في مدينه سيئون في يوم السبت الرابع والعشرين من شوال 1442هـ الموافق الخامس من يونيو2021م مجموعة من النخب الفكرية والثقافية والسياسية والاجتماعية وقيادات العمل السياسي والمجتمعي الحضرمي ومنهم مناصب وحكمان ومقادمة وشيوخ القبائل الحضرمية وشخصيات وأعيان المجتمع المدني والإنتاجي في لقاءٍ تشاوريٍّ موسّع لتدارس ومناقشة جملة من المواضيع والقضايا التي تخص الشأن الحضرمي تحت شعار وحدة الصف الحضرمي ضمان لنيل حضرموت حقوقها.
   وجاء انعقاد هذا اللقاء التشاوري لتوحيد الكلمة لتجنيب حضرموت التجاذبات والتبعية للآخرين وليشكل فرصه نادره لأبناء حضرموت في ظلّ الظروف التي تمر بها بلادنا وفي ظل أزمةٍ خانقةٍ لم تمر بلادُنا بمثلها في التاريخ الحديث، والتي زعزعت استقرار الدولة الشرعية المعترف بها دوليا، وما نتج  عنها من حروب وازمات انسانية واقتصادية أوصلت البلاد الى حافة الهاوية وأدّت الى تدهورِ مؤسسات وأجهزة الدولة المختلفة التي عجزت  عن أداء مهامها وواجباتها تجاه المواطنين، وأمام هذه التطورات السلبية كان لزاما على هذه النخب والقيادات الحضرمية أن تجتمع لتوحيد الكلمة والصف والتصدي لكل ما لحق بالمواطن الحضرمي من أزمات رغم ما تملكه حضرموت من امكانيات وثروات يستنزفها ويعبث بها الاخرون.
ولأهمية هذا اللقاء لحضرموت وأهلها كان لأبنائها الحضارم المتربعين على رأس السلطة دور كبير في نجاحه والوصول الى هذه النتائج الايجابية التي تدعم الحفاظ على مؤسسات وممتلكات الدولة والالتزام بالأنظمة والقوانين وهذا ما يميّز حضرموت عن غيرها منذ أمدٍ بعيد.

يا أبناء حضرموت الكرام ..
لقد استهل لقاؤنا هذا  بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، تلتها كلمة ترحيبية واستعراض لنشاط فريق حضرموت الخير خلال السنوات الماضية قدمها رئيس الفريق الأستاذ علي عبدالقادر بارجاء، ثم استمع الحاضرون الى كلمات رائعة ذات مدلولات عميقة من السلطة المحلية ومؤتمر حضرموت الجامع ومرجعيه حلف قبائل حضرموت الوادي والصحراء وكلمة للمرأة الحضرمية أجمعت جميعها على أهمية وحدة الصف والكلمة وأن تحافظ حضرموت على إرثها الحضاري والالتزام بقيم ومبادى ديننا الاسلامي الحنيف وأصالتنا العربية، كما ألقيـت كلمة للأمين العام الأستاذ أبوبكر عبدالرحيم باوزير تتطرق فيها إلى محددات اللقاء وفقاً وجدول الأعمال وما ينبغي إنجازه والتوصية به، كما عُرضت عددٌ من أوراق العمل التي قدمها عدد من المشاركين واستمع وشاهد الحاضرون عدد من المداخلات المرئية والمسموعة من رجالات و روّاد حضارم في المهجر.

وحظيت أوراق العمل والمداخلات بمناقشة الحاضرين في جلسات مسائية متخصصه أفضت هذه النقاشات والحوارات الى النتائج التالية:

اولاً- يوصي المشاركون في اللقاء التشاوري الموسع المنعقد في مدينة سيئون يوم السبت 5/6/2021م كافة المكونات المجتمعية والشخصيات الحضرمية المؤثرة والفاعلة على الساحة الحضرمية بالسعي المستمر لتوحيد الكلمة الحضرمية لتتمكن حضرموت من نيل كافة حقوقها.

ثانيا- يعرب المشاركون عن شكرهم وامتنانهم العميقين للأخوة في فريق حضرموت الخير وكل من ساهم في عقد هذا اللقاء وإنجاحه.

ثالثا- يوصي المشاركون في هذا اللقاء كل المكونات السياسية والاجتماعية والافراد الاعتباريين الحضارمة بأن تكون نتائج ومخرجات وتوصيات هذا اللقاء بمثابه ميثاق شرف حضرمي للجميع وعلى أن يحرص الجميع على رعايتها وتحقيقها في الواقع الملموس من خلال خارطة طريق للمكونات تترجم تلك المخرجات.
رابعا- يوصي اللقاء التشاوري المكونات الحضرمية السياسية والمجتمعية الفاعلة والمؤثرة بإنشاء هيئة تنسيق للتوافق في توحيد كلمتهم خدمةً لحضرموت.

خامسا- يثني المشاركون في اللقاء التشاوري على جهود و توجهات المكونات الحضرمية المختلفة نحو توحيد الكلمة الحضرمية من خلال معطياتهم التي تصب في صالح حضرموت ويناشد اللقاء صناع القرار في مؤتمر حضرموت الجامع ومرجعية حلف قبائل حضرموت الوادي والصحراء فتح وتبني حوار بينهم للوصول لتوافقات مشتركة تخدم حضرموت ووحدة الصف قبل انعقاد دورة المؤتمر الجامع القادمة، مع التأكيد على وثيقة ومخرجات مؤتمر حضرموت الجامع التي عبّرت عن حقوق حضرموت ومطالبها الاستراتيجية التي لا يوجد من  يختلف عليها من الحضارم وقد اعرب المشاركون عن ارتياحهم لتمثيل الجامع حضرموت في حكومة الكفاءات السياسية وفقاً لاتفاق الرياض.

سادسا- يوصي اللقاء التشاوري قبائل حضرموت للتوافق على إبرام معاهدة صلح في الخلافات القائمة من ثارات وغيرها لعشرة أعوامٍ على الأقل سارية على جميع القبائل من سكان حضرموت ممثله بمناصب وحكمان ومقادمة  كافة الرموز الاجتماعية وعلى الجميع صدق النية والإخلاص فيما تقرر وعلى السلطة المحلية في حضرموت دعم تنفيذ هذا المقترح.

سابعا- يوصي اللقاء التشاوري بإنشاء مجلس اقتصادي حضرمي بالتنسيق مع غرفتي تجارة وصناعة حضرموت بالساحل والوادي ورجال الأعمال الحضارم في الداخل والخارج ومع مختصين في الاقتصاد.

ثامنا- يوكد اللقاء التشاوري حرصه الشديد بالحفاظ على مؤسسات الدولة وعدم المساس أو الاخلال بها مع تأكيده على ضرورة القيام بمهامها وواجباتها تجاه المواطنين، ويؤكد المشاركون وقوفهم مع الدولة بما يعزز دور حضرموت وإشراكها في كافة ما يخص الشأن الوطني لما تتمتع به حضرموت من مساحة وموقع وثروات.

تاسعا- يوصي اللقاء التشاوري وبالتنسيق مع المكونات السياسية والاجتماعية بإعداد مصفوفة للحقوق ومطالب حضرموت وتقديم مقترحات بمكانة حضرموت وإبرازها.

عاشرا- يشيد المشاركون بدور التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الذي يقوم به في بلادنا ونؤكد دعمنا للمشروع العربي فيما يحقق الأمن القومي العربي.

الحادي عشر- يكلف اللقاء التشاوري فريق حضرموت الخير برئاسة الاستاذ على عبدالقادر بارجاء رئيس الفريق والامين العام الاستاذ أبوبكر عبدالرحيم باوزير بإعداد الآليات المناسبة لتنفيذ هذه التوصيات ولهم حق الاستعانة بمن يرونه مناسباً.

والأمر لله وحده وهو القادر على كل شيء سبحانه.
وحسب ما قال الشاعر: ما بين طرفةِ عينٍ والتفافتها يغيّرُ اللهُ من حالٍ الى حالِ
وفق الله الجميع...

*صادر عن اللقاء التشاوري* *الحضرمي*
*المنعقدة في مدينة سيئون*                                                     في :  5/6/2021م



التعليقات

أحدث أقدم