أخر الاخبار

طفلة صغيرة وقصتها العجيبة



 



كتب / سالم بجود باراس 


( تاربة_اليوم ) - مقالات

8 يونيو 2021


عذاب طفي لصي ساعتين بساعتين ، جعلت الناس تفقد الأمل في حكومة تهتم بشعبها ،ناهيك عن غلاء فاحش وزيادة تفوق الخيال في قوت الناس وشريان حياتهم .

طفلة صغيرة تبلغ من العمر ثلاث سنوات عند الطفي تهرع للثلاجة ، وتقوم بفتحها لم نفهم فعلها ، وكنا نخاصمها وأحياناً نضربها ،ولكن أخيراً عرفنا السبب فبطل العجب ، قالت بصوت طفولي ، أريد البرود ، نظرت إلى ظهرها كأنه ذيل ضب ، من شدة الحر وعذاب طفي لصي ،كانت تطلق صرخات تهز البيت معلنة الكهرباء لصت ساعتين ، وبالكاد تلتقط أنفاسها ،وتعود وتهرع لفتح الثلاجة لتشفط ما بها من بقاية برودة لدقائق معدودة ، غمضة عين تلصي وغمضة عين تطفي ،،،، لتعود حليمة لعادتها القديمة وتنطفي الكهرباء معلنة انتهاء الساعتين ،ساعة في الجنة وساعة في النار يا حكومة الشر  رعية  .

هي رسالة صامتة لكل راعي ومسؤول لهذه المحافظة وغيرها من محافظات اليمن.



1 تعليقات

  1. بلادنا فيه خيرها ولاكن حكامها لصوص وحراميه وخونه وانذال وحدث ولاحرج المهم الكهرباء هي موضوع له كم سنه اين يذهب النفط انه لاانذال اليمن يبنون بهي فنادق لهم ويشترون عقارات خارج البلاد وتركو اهلها بلا شي والمصيبه انه البلادان التي يشترون فيها تعرف ان الحراميه سرقوها ولاكن الحرامي يقاقي حرامي مثله وهنا الطامه الكربى وكلما جاء حاكم قنلا عسى ان يكون افضل من اللي قبله ولاكن الله ابتلا البلاد بحكام الله لايبارك فيهم والله ينتقم منهم يارب العالمين

    ردحذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم