أخر الاخبار

تحت شعار بالمحبة نلتقي : خريجو ثانوية سيئون لعام 84 – 85 م يعقدون لقاءهم السنوي بمدينة سيئون



 



( تاربة_اليوم ) - خاص / سيئون

4 يوليو 2021

من / جمعان دويل


   عقد خريجو ثانوية سيئون سابقا ثانوية الصبان حاليا للعام الدراسي 1984 – 1985م،أمس،لقاءهم السنوي بمدينة سيئون الذين دأبوا على انعقاده قرابة 30 عاماً،خصوصاً بعد تخرجهم من فترة التجنيد الاجباري وانقطاعهم خلال جائحة كورونا تحت سعار ( بالمحبة وإعادة الذكريات نلتقي ] . 

وفي اللقاء الذي جمعهم باستراحة ومسابح الراحة بمدينة سيئون الذين توافدوا زملاء الدفعة من مديريات سيئون وشبام وساه عامةً،بالحرص على حضوره، لما له من وقع خاص في نفوسهم بعد ان جمعتهم  ثانوية سيئون أربعة أعوام دراسية في حرم مدرسي واحد وصفوف دراسية واحدة، كونها ثاني دفعة بالمنهج الدراسي الجديد الذي تم اعتماده من قبل وزارة التربية والتعليم -آنذاك -بعد إن كانت الثانوية العامة ثلاث سنوات فقط ،في عهد مديرها التربوي الأستاذ الفاضل / محمد عبدالله بارجاء، أطال الله في عمره ,

تبادل زملاء الدفعة بالعناق بعضهم البعض بعد فترة غياب دامت عامين من لقائهم الأخير،لجائحة كورونا وأيضاً عودة عدد من زملائهم من المهجر لم يكونوا يحضرون اللقاءات الأخيرة للدفعة , وكان ما أجمل اللقاء، سيما لارتباط الجميع في أعمالهم المختلفة منهم المدير العام والدكتور والمهندس والأستاذ والمعلم ومن امتهن العمل الخاص ومنهم من اغترب  منهم من تقاعد من وظيفته ومنهم من آخر أيامه في العمل في طريق التقاعد .

وخلال اللقاء الذي بدأ بالدعاء لزملائهم المتوفين من الدفعة بالمغفرة والرحمة وأن الله يسكنهم الجنة والشفاء العاجل للمقعدين والمرضى من زملائهم 

تحدث الأستاذ القدير / أحمد محفوظ بن زيدان المدير العام الأسبق لإذاعة سيئون بكلمة ترحيبية للجميع،مشيراً لأهمية اللقاء الذي دأبت الدفعة على انعقاده سنوياً في مواقع يقطنونها بمديريات و مناطق:سيئون و الغرفة  وشبام وساه.. لإبقاء التواصل والمحبة والتراحم والتكاتف بين الجميع وعودة الذكريات الجميلة التي لن تنسى لزملاء الدفعة , لافتاً بالقول: كان شرف للجميع أن يكون حاضراً بيننا الأب والمربي الفاضل مدير الثانوية، خلال فترة الأعوام الأربعة التي درسناها الأستاذ القدير / محمد عبدالله بارجاء ،لكن لظرفه الصحي قدم اعتذاره،سائلين الله له بالشفاء و طولة العمر ،كما قدّم زميلهم الأستاذ/عبدالمنعم بازهير تحيات وشكر اللجنة المنظِّمة للقاء السنوي لجميع من حضر و تقدير ظرف من تعذّر حضوره،بينما أهدى زميلهم الأستاذ/رشاد ثابت بن كده نسخة توثيقية لنتائج دفعتهم بالثانوية المنشورة بتاريخ:24/سبتمبر/1985م بصحيفة:14أكتوبر.  

كما تحدث العديد من الحضور مؤكدين على أهمية عقد هذا اللقاء السنوي،وفقاً لموعده المعتاد و المتفق عليه،في عيد العمال العالمي:1مايو،سنوياً، لضمان حضور الجميع .

وهنأ الجميع زميلهم في الدفعة صالح مهدي بارجاء بزواج إبنه.. بهذا اليوم المصادف لعقد هذا اللقاء , ومثلما بدأ اللقاء بالعناق انتهاء بعناق الوداع على أن يلتقي الجميع العام القادم ويبقى التواصل بينهم في مجموعة الواتساب (الزملاء) بوسائل التواصل التي تجمعهم يومياً 










التعليقات

أحدث أقدم