أخر الاخبار

لودر



 



 كتب / محمد بن عبدات


( تاربة_اليوم ) - أرآء واتجاهات

6 يوليو 2021


عصرية الامس لملمت نفسي وحاولت ان اخرج عن اجواء القراءه والكتابه ومعها هموم الحياه العامه.. لهذا فضلت ان يكون واجهتي مقهى شعبي  لا ارتشف فنجان من الشاي واعيش اجواء بعيده عن ماذكرت بعاليه.. ولحظتها  قابلت بعض من اصدقائي ومعارفي وجلسنا نتبادل أطراف الحديث واذا بأحدهم يقول ايش مادريتم ايش حاصل في لودر  فقال البعض لأعلم لنا فلتفت نحوي موجها سؤاله الا تعرف ماذا حصل او انت ماتعرف لودر  اصلا !! .. فقلت لا كيف ماعرف لودر مررت بها قبل عقدين من الزمن بسيارتي  اتجاه صنعاء وحلفت بعد أن لا أمر بطريقها مره اخرى ففيها عقبها تسمى ثره الله لايرويك اياها فيه أربعين اوخمسين لفه وآة من اللفات  وكمان معروف   في لودر  نادي عرفان وسمعت كثير عن نجمه على درعان. ورفاقه في العصر الذهبي في الثمانينات احمد البارك  والسلال علوان وبعدها اتي السلطان عمر البارك. وطبعا لي صديق عزيز فيها بدوي عليه العمد اسمه حسين عوض العزاني عرفته من ايام كنا نعمل مع بعض. في منظومة اتحاد الكره الطائره.. وغير ذلك  كان زمان درسنا اوتعلمنا في المدرسة  عن لودر وزاره في كتاب الجغرافيا ايام الحزب!! وانهما تشتهران في بعض الفصول بزراعة الفاكهه ومنتوجات زراعيه أخرى لم أعد اتذكرها. قال بس هذه ماتعرفه عن لودر  قلت له هذه ماعندي ولكن نسيت أيضا هناك شاب جميل وحبوب.دائما مايطل علينا  بصور الاخبار والامطار  وهو من عشاق الرياضه وفي بداية مشواره الأعلامي اسمه محمد مهيم .. قال طيب بس هذا ماعندك  قلت طيب ايش (بغيت) قال ماتسمع الطبول والشرح حق اليومين في لودر ذي قلت له ماقد سمعت غير. زمان لما  الفنان الميسري واظنه من اهل لودر اوجارتها مكيراس حين غنى

 ياعم منصور يامروح البلد

سلم عأهلي شيبتهم والولد.


ومعه العطروش حين صدح صوته بأغنية


ياهل لودر سقى الله سلاكم

 كيف حال الحبايب قداكم


قال ياخي ماهو قصدي ده. قلت له ذلا قصدك وااه



التعليقات

أحدث أقدم