أخر الاخبار

أيها المسؤولون لاتفرحوا بالمسؤولية والمناصب



 



كتب / الشيخ ابي زياد محمد بن علي جابر حفظه الله

َََ( تاربة_اليوم ) - مقالات



الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين أما بعد

فإن من الامور التي ادت لدماربلادنا ودخولها في هذا النفق المظلم وماحصل من غلاء الأسعار وتدهور العمله وتسلط الحوثي الخبيث والمسؤولين السرقه الفاسدين كل هذا من أسبابه الحرص على الزعامه والسعي للقتال على المناصب والمسؤوليات حتى وصل الأمر إلى بيوت الله المساجد التي المفترض أن يكون منها المنطلق لما فيه الخير والحياه الكريمه لبلادنا ومن هنا أحببت أن انقل بعض الأحاديث التي تزجر عن الحرص على تولى المسؤليه لمن هو ليس أهلآ لها وإنما أخذها بالمحسوبيه والمجامله والرشوةوإلى الله المشتكى

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِنَّكُمْ سَتَحْرِصُونَ عَلَى الْإِمَارَةِ، وَسَتَكُونُ نَدَامَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ، فَنِعْمَ الْمُرْضِعَةُ ، وَبِئْسَتِ الْفَاطِمَةُ ".

رواه البخاري والنسائي وأحمد 

عن أبي مَرْيَمَ الْأَزْدِيَّ  قَالَ : دَخَلْتُ عَلَى مُعَاوِيَةَ فَقَالَ : مَا أَنْعَمَنَا بِكَ أَبَا فُلَانٍ - وَهِيَ كَلِمَةٌ تَقُولُهَا الْعَرَبُ - فَقُلْتُ : حَدِيثًا سَمِعْتُهُ أُخْبِرُكَ بِهِ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " مَنْ وَلَّاهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ شَيْئًا مِنْ أَمْرِ الْمُسْلِمِينَ، فَاحْتَجَبَ دُونَ حَاجَتِهِمْ وَخَلَّتِهِمْ وَفَقْرِهِمُ ؛ احْتَجَبَ اللَّهُ عَنْهُ دُونَ حَاجَتِهِ وَخَلَّتِهِ وَفَقْرِهِ ". قَالَ : فَجَعَلَ رَجُلًا عَلَى حَوَائِجِ النَّاسِ.

رواه الترمذي وابو داود واحمد وصححه الألباني


عن عَمْرُو بْنُ مُرَّةَ قلت لمُعَاوِيَةَ : إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " مَا مِنْ إِمَامٍ يُغْلِقُ بَابَهُ دُونَ ذَوِي الْحَاجَةِ، وَالْخَلَّةِ، وَالْمَسْكَنَةِ إِلَّا أَغْلَقَ اللَّهُ أَبْوَابَ السَّمَاءِ دُونَ خَلَّتِهِ ، وَحَاجَتِهِ، وَمَسْكَنَتِهِ ".



التعليقات

أحدث أقدم