أخر الاخبار

انعقاد ورشة عمل استشارية مجتمعية حول تحسين سلامة المجتمع من خلال رفع الوعي بأهمية مكافحة العبوات الناسفة بمدينة سيئون



 



( تاربة_اليوم ) - خاص / سيئون

2 يوليو 2021

من / جمعان دويل 


عقدت يوم امس الخميس بمدينة سيئون الورشة الاستشارية المجتمعية الأولية حول تحسين سلامة المجتمع من خلال رفع الوعي بأهمية مكافحة العبوات الناسفة , نظمتها مؤسسة الاستجابة للإغاثة والتنمية ، بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي YNDP- YEMEN ، بالتعاون والتنسيق مع مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء والمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام محور حضرموت – شبوة – المهرة, ضمن مشروع تعزيز الأمن والحماية على المستوى المحلي باليمن ،

وفي افتتاحية الورشة أشاد وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عصام الكثيري الى أهمية المشروع في تعزيز الوعي بالسلامة المجتمعية ، والتوعية الخطورة الكبيرة التي تشكلها الألغام والعبوات الناسفة .

واشار الوكيل / الكثيري بأن الورشة ستقف  وتعالج نتائج وليس اسباب , مشيرا بأن الكل يعرف بأن هذه المتفجرات والالغام الموجودة بوادي حضرموت نتائج وليس اسباب , معبرا عن شكره لمؤسسة استجابة والجهة الداعمة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على انعقاد هذه الورشة  ,

واوضح الوكيل / الكثيري بأن المديريتين المستهدفتين في هذا البرنامج شبام والقطن لقد عانت في الفترة الماضية من عبث العابثين , مؤكدا بان هذه الورشة ستعزز الجانب التوعي في هذا الاتجاه , مطالبا الجميع بخروج برؤية واحدة متكاملة في هذا السياق لحضرموت الوادي والساحل والخروج بمشروع هادف لتوعية افراد المجتمع من خطورة هذه المخلفات من المتفجرات .

فيما أوضح منسق المشروع بمؤسسة الاستجابة للإغاثة والتنمية المهندس / عوض بن هامل بأن المشروع يستهدف محافظتي تعز وحضرموت في حضرموت يستهدف  مديريات غيل باوزير والشحر بساحل حضرموت ، والقطن وشبام بوادي حضرموت ، ويهدف الى رفع الوعي المجتمعي بمخاطر العبوات الناسفة المرتجلة عن طريق بناء القدرات لكل الجهات المعنية , وأيضا انشاء شبكة مجتمعية غير رسمية تعليمية بغرض تقديم ملاحظات منتظمة للمجتمع , لهدف تعزيز السلامة المجتمعية والتركيز على الجوانب الايجابية للتغيير في تلبية الاحتياجات المتعلقة بسلامة المجتمع والتعاون والتنسيق بين السلطة المحلية والمجتمع من خلال الحوار بين أصحاب المصلحة والحل الجماعي للمشكلات  .

وبدوره عبر مدير عام مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بوادي وصحراء حضرموت الدكتور / عبدالله رمضان باجهام , عن شكره وتقديره لدور وجهود منظمات المجتمع المدني في مختلف المجالات , مشيرا بأننا نراها اليوم تعمل في السلامة المجتمعية كون الواقع اليوم يتطلب جهودا كبيرة في المساهمة في تعزيز السلامة المجتمعية زهي تحتاج الى تكاتف الجميع من اجل حياة مستقرة وآمنة , مؤكدا بأن الحوادث التي نشاهدها اليوم ناتجة عن غياب السلم المجتمعي , مناشدا وسائل الاعلام المختلفة ان تلعب دورا اساسيا توعويا للسلم المجتمعي .

إلى ذلك اوضح مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الالغام التابع للبرنامج الوطني الانمائي للأمم المتحدة UNDP المهندس / صالح عيسى المحضار , بأن الصراعات المسلحة في البلدان تخلف مشاكل كبيرة من خلال انتشار مخلفات الحروب من الغام وقذائف وعبوات تهدد المجتمعات وتشكل خطرا على المواطن وتهدد السكينة المجتمعية لانتشارها في مختلف المناطق بطريقة عشوائية .

وناقشت الورشة التي استهدفت مدراء عموم مديريات سيئون وشبام والقطن والامن والشئون الاجتماعية والعمل والصحة ومنظمات المجتمع المدني وقيادات المجتمع المحلي من عقال حارات وشخصيات وواجهات اجتماعية , بعد ان تم توزيع المستهدفين بالورشة الى 6 مجموعات نقاشية لستة محاور رئيسية للورشة وهي المحور الاول الاتصال والتواصل والمحور الثاني الاعلام فيما كان المحور الثالث قضايا السلامة المجتمعية والرابع الشبكة المجتمعية غير الرسمية والخامس الدروس المستفادة والمحور السادس والاخير الحماية والدعم النفسي ( نظام الحمايات .

وبعد نقاش مستفيض لمجمل تلك المحاور من قبل المشاركين لكل مجموعة على حدة التي وضعت فيها المسببات والحلول لكل محور وشملت على العديد من الاراء والمقترحات والتوصيات الهادفة التي تعزز سلامة المجتمع .






التعليقات

أحدث أقدم