أخر الاخبار

الصحافة السعودية تستغل تطورات تونس لتهديد حكومة "معين عبدالملك"



 



( تاربة_اليوم ) - متابعات

29 يوليو 2021


أكد صحفيون ومحللون إعلاميون أن السعودية تبدي توجهات لنفي اليمنيين المقربين من جماعة الإخوان المسلمين امتداداً لموجة التطورات التي شهدتها تونس مؤخراً، إذا لم يحقق قيادات الشرعية أي تقدم لصالح التحالف.


وأفادوا بأن مؤشرات الصحافة السعودية أظهرت رغبة لدى الرياض في تبني حالة التعامل التونسية مع جماعة الإخوان والتي لاقت استحساناً واسعاً على المستويين العربي والدولي، مشيرين الى ان العديد من الكتاب الصحفيين السعوديين تضمنت كتاباتهم خلال اليومين الماضيين دفعاً نحو التعامل بحزم مع جماعة الإخوان في كل من سوريا واليمن وليبيا ومصر على غرار ما جرى في تونس، فضلاً عن أن معطيات الواقع الميداني في المحافظات الواقعة تحت سيطرة التحالف تظهر ضغطاً من الجانب السعودي على قيادات في حكومة "معين عبدالملك" مقربة من الإخوان لتحقيق أي تقدمات ملموسة.


وذكر محللون إعلاميون ان نائب هادي "علي محسن الأحمر" -وهو أحد ابرز الشخصيات المقربة من تنظيم الإخوان المسلمين- كثف من نشاطه بصورة غير اعتيادية، خصوصاً في تعاطيه مع تحركات برلمان "هادي" في سيئون، إذ أجرى اتصالاً مع "سلطان البركاني" وشدد خلال المكالمة على ضرورة نجاح خطة عقد جلسات برلمانية في محافظة حضرموت، وفق ما نشرته وكالة سبأ، نسخة الرياض، مرجحين أن الأمر متعلق بضغوطات سعودية لضرورة إحراز أي تقدم لحفظ ماء وجه الرياض بعد فشل الاتفاق والمشاورات التي رعتها بين المجلس الانتقالي وبقية مكونات حكومة هادي منذ العام 2019م.


الى ذلك، حث رئيس التحرير السابق لصحيفة الشرق الأوسط السعودية "طارق الحميد" على ضرورة النظر الى أحداث تونس بمثابة دعوة جادة لوقف ما أسماه "خطاب المزايدات" واستعادة هيبة الدولة في كل من سوريا واليمن ومصر وليبيا، حسب تعبيره.


وفي مقال لصحيفة "عكاظ" قال الكاتب السعودي "حمود أبوطالب" ان "حزب الإصلاح اليمني الإخواني ينفذ أجندات خطيرة في أزمة اليمن، مشدداً على ضرورة انهاء مرحلة تصدر جماعة الإخوان للواجهة السياسية كحزب حاكم في بعض الدول منذ عام 2011م.


واعتبر المحللون أن تلك الحملات تأتي في إطار شعور الجانب السعودي بالخذلان من جماعة الإصلاح وحكومة "معين عبدالملك"، مشيرين الى أن الإبقاء على تلك الفصائل المحسوبة على جماعة الإخوان يرجع لحذر الرياض على مصالحها في اليمن.




التعليقات

أحدث أقدم