أخر الاخبار

صبرا آل...فإن موعدكم الفرج



 



كتبه / عوض لكمان

( تاربة_اليوم ) - اتجاهات وأرآء
5 يوليو 2021


*آل* تستخدم للتعريف ولكننا هنا نتركها نكره لتعرف عن حال كل من ضاق  به حاله إبتدا من مسمى الشعب مرورا بالمجتمع  والقبيلة والاسرة حتى نصل الى الفرد فقد بلغ الوضع موضعا في ادنى مستوى له ليغلب حتى الروم الدولة العتيقه فما بالك بدولة على شفى جرف هار من الانهيار والحروب والصراعات المزمنه والمستمره .

هنا يبرز المعنى الحقيقي لمفهوم الصبر بالتوجيهات الربانيه كقوله تعالى(ان الله مع الصابرين) وغيرها من الآيات التى تحث على الصبر والاحاديث النبويه الشريفه .

ويكفي المؤمن بقضاء الله وقدره التدبر في  سوره العصر ولاينبأك مثل خبير كهذه الصوره القصيره العظيمة  الداله على فضل الصبر .

ولنبتعد عن الامثله الشعبيه المثبطه لمعنى الصبر كقولهم (كثرالصبر يدخلك القبر) وغيرها بل نستبدلها بعبارات الصبر مفتاح الفرج ولا مانع ان ندندن ( الصبر طيب وعقبى الصبر مضمونه يازارعين ...)

خلاصة القول  : أيها الشعب المغلوب على أمره إصبروا وصابروا  وتواصوا بالصبر فإن الخساره في الدنيا حاصلة  لامحاله لكل الناس  بإستثناء الصابرين



التعليقات

أحدث أقدم