أخر الاخبار

مسئول حكومي : الحوثيون يصورون في صنعاء مشاهد تمثيلية لتنظيمي القاعدة وداعش وستبث على أنها في البيضاء



 



( تاربة_اليوم ) - متابعات

12 يوليو 2021


قال مسئول في الحكومة الشرعية، ان مصادر محلية في محافظة صنعاء، أكدت قيام مليشيا الحوثي المدعومة من ايران بتصوير مشاهد تمثيلية في المحافظة، لتنظيمي القاعدة وداعش وسيبثونها لاحقا على أنها للتنظيمين في محافظة البيضاء. 


وأوضح وزير الاعلام، معمر الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية سبأ، أن المليشيا الحوثية تصور مشاهد تمثيلية لعناصر مسلحة ترتدي لباس تنظيمي "القاعدة، داعش" في وادي وجبال بقلان الواقعة بين مديريتي بني مطر وبلاد الروس، بمحافظة صنعاء، تحضيرا لنشرها خلال الايام القادمة على لسان عناصر التنظيمين في محافظة البيضاء‏". 


وأشار الارياني إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد ايام من فبركة مليشيا الحوثي بيان على لسان تنظيم القاعدة، حاولت من خلاله تضليل المجتمع الدولي والرأي العام اليمني حول طبيعة واصطفاف عناصر التنظيمات الارهابية من المعارك الدائرة في محافظة البيضاء، والتغطية على التنسيق الميداني بين الطرفين برعاية ايرانية‏. 


وأكد الارياني أن هذه الفبركات لن تنجح في التغطية على العلاقة الوطيدة بين التنظيمات الارهابية بمختلف مسمياتها، والتنسيق بينها لإضعاف الدولة والتأثير على الموقف العسكري للجيش والأجهزة الأمنية وأداء دورها في مكافحة الإرهاب وملاحقة عناصره، والحد من أنشطتها المزعزعة للامن والسلم الإقليمي والدولي‏. 


وجدد الارياني دعوة المجتمع الدولي لتقديم دعم حقيقي لجهود الحكومة الشرعية في معركة استعادة الدولة واسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من ايران، وتثبيت سلطة الدولة والأمن والاستقرار في كافة الأراضي اليمنية، وتعزيز تدابير مكافحة الإرهاب، ومعالجة أسبابه، واقتلاع جذوره، وتجفيف منابعه الفكرية والمالية. 


وكانت الحكومة، قد اتهمت المليشيا الحوثية بالتنسيق مع التنظيمات الارهابية في اليمن، ونفذت عبرها عمليات ارهابية. 


كما اظهرت مقاطع مصورة بثها الاعلام الرسمي للجيش مؤخرا، اعترافات لعناصر من تنظيم القاعدة، اسرتهم قوات الجيش وهم يقاتلون في صفوف الحوثيين، أفادت بأن المليشيا تقوم بتحنيد عناصر التنظيم وتدفع بهم للقتال ضد الشرعية. 


ومنذ الجمعة قبل الماضية، تنفذ قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، عملية عسكرية واسعة في البيضاء، بهدف استكمال تحرير المحافظة. 


وأحرزت قوات الجيش خلال العملية العسكرية تقدمات كبيرة، والحقت بالمليشيا خسائر كبيرة، لكن الاخيرة لجأت إلى نشر اخبار تقول فيها ان التقدمات هي لتنظيم القاعدة، في محاولة منها لحشد اكبر قدر ممكن من المقاتلين الى المحافظة لمنع تقدمات جديدة للجيش، وهذا الخطاب ليس بالجديد، حيث تقول باستمرار ان محافظة مارب هي الاخرى يسيطر عليها تنظيم القاعدة. 




التعليقات

أحدث أقدم