أخر الاخبار

انتقالي حضرموت يناقش مع قياداته في المديريات استعداداتهم للمشاركة في فعالية سيئون



 



( تاربة_اليوم ) - خاص / وادي حضرموت

3 يوليو 2021


رأس العقيد الركن سعيد أحمد سعيد المحمدي، رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، بمقر الهيئة ، بالمكلا ، اليوم الأحد، اجتماعا مشتركا لأعضاء الهيئة التنفيذية بالمحافظة ، ورؤساء الهيئات التنفيذية للقيادات المحلية بالمديريات .


وكرس الاجتماع ، الذي حضره ، نائب رئيس الهيئة ، الأستاذ علي صالح الهميمي ، والدكتور حسن صالح الغلام العمودي ، نائب الرئيس لمنسقية الجامعات ، لمناقشة استعدادات القيادات المحلية بالمديريات للمشاركة في الفعالية السلمية ، التي ستقام في مدينة سيئون ، إحياء لذكرى 7/7 المشؤومة ، وتنديدا بالانتهاكات المستمرة ضد أبناء شعبنا في شبوة ووادي حضرموت ، من قبل مليشيات الأخوان .

  

وثمن المحمدي الدور الذي يبذله رؤساء القيادات المحلية بمختلف مديريات المحافظة .. داعيا إياهم إلى مضاعفة الجهود ، والتحضير الجيد للفعالية القادمة في مدينة سيئون ، يوم الخميس القادم . 


مشيرا إلى أن فعالية الخميس ستكون تتويجا للفعاليات الاحتجاجية التي ستشهدها سيئون ومدن وادي حضرموت ، من بينها تنفيذ عصيان مدني شامل في 7 / 7 .

 

وأوضح المحمدي أن اعتزام هيئة رئاسة مجلس النواب تدشين مقرها وعقد اجتماعها في مثل هذا التاريخ ، يدل على إصرار قوى الاحتلال على مواصلة نهجها العدائي تجاه شعبنا ، وتذكيره بما فعلته به من جرائم وممارسات اقصائية ، منذ ذلك اليوم الأسود .


وطرح رؤساء القيادات المحلية بالمديريات ، في مداخلاتهم ، جملة من الملاحظات الهادفة إلى ضمان تنفيذ الفعالية ونجاحها .


مبدين إصرارهم على تنفيذها ، لإيصال رسالة للتحالف العربي والمجتمع الدولي ، أن حضرموت مع تنفيذ اتفاق الرياض ، وأن هذا الاتفاق لاينبغي أن يتعارض مع تطلعات شعبنا في استعادة دولته ، فور الانتهاء من خطر الذراع الإيراني .


مؤكدين أن الاتفاق ينبغي أن ينفذ حزمة واحدة ، تبدأ بإخراج مليشيات الإخوان من شبوة ووادي حضرموت ، وتمكين مواطني المحافظتين من السيطرة على مواردهم  وحكم أنفسهم بأنفسهم .

 

معبرين عن رفضهم القاطع لافتتاح مقر لمجلس النواب في مدينة سيئون ، كون هذا المجلس المنتهية ولايته ، لايوجد فيه تمثيل حقيقي لشعب الجنوب .


داعيين أبناء المحافظة إلى المشاركة الفاعلة في تظاهرة سيئون ، وشددوا على ضرورة التمسك بالطابع السلمي الحضاري للفعالية التي تهدف إلى التنديد بما جرى في هذا اليوم الأسود من اجتياح لأرض الجنوب .


حضر الاجتماع الدكتوره سلمى عمر بازريع ، وحسن علي باسمير عضوا الجمعية الوطنية .



التعليقات

أحدث أقدم