أخر الاخبار

القائد "محمد علي الحوشبي" يهنئ الرئيس الزبيدي وشعب الجنوب بحلول عيد الأضحى المبارك



 



لحج / محمد مرشد عقابي:


رفع قائد قوات الحزام الأمني قطاع مديرية المسيمير محافظة لحج العقيد محمد علي الحوشبي "أبو خطاب" حفظه الله ورعاه، برقية تهنئة الى فخامة الرئيس عيدروس قاسم عبدالعزيز الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية والأمن بحلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات.


وجاء في البرقية: "فخامة الأخ اللواء الركن عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، يطيب لي ان أرفع إلى مقامكم أسمى آيات التهاني وأزكى التبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا وعلى بلدنا أعواماً عديدة وأزمنة مديدة ونحن وشعبنا المجاهد العزيز ننعم بالخير والرخاء والأمن والأمان، ونسأل الله أن يجعل من هذه المناسبة الدينية العظيمة بشرى خير وبركة على شعبنا وبلدنا ونحن في ظل قيادتكم الرشيدة والحكيمة".


وأضاف القائد "محمد علي الحوشبي" في برقية التهنئة، بهذه المناسبة السعيدة نتمنى لكم سيادة الرئيس دوام التوفيق والسداد في مهامكم العملية النبيلة ومسؤولياتكم الوطنية العسكرية والأمنية المقدسة والجسيمة التي تحملونها على عاتقكم بكل أمانة وصدق وتفان وإخلاص خدمةً لهذا الشعب المناضل الأبي.


وأستطرد القائد "أبو الخطاب" في البرقية: اننا قيادة وضباط وصف وأفراد قوات الحزام الأمني قطاع مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج، اذ نهنئ فخامتكم بحلول هذه المناسبة الربانية والشعيرة الدينية العظيمة، حرياً بنا ان نحيي بكل معاني الإجلال والإكبار تلك الإنتصارات الملحمية البطولية الكبيرة التي يسطرها أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية ورجال أمننا البواسل في مختلف جبهات العزة والكرامة دفاعاً عن حياض هذا الوطن الغالي، ومن تلك المواقع المقدسة نشيد بحضوركم السياسي والعسكري والأمني الفاعل والمشرف في كل المحافل الأقليمية والدولية وانتم تخوضون معتركاتها إنتصاراً للجنوب وقضيته العادلة، ونثمن عالياً جهودكم ومساعيكم الجبارة لتحقيق الهدف الذي ينشده ابناء شعبنا والمتمثل بإستعادة الدولة وتوفير أسباب الحياة الآمنة والكريمة للمواطنين.


وأختتم القائد "محمد علي الحوشبي" طيب الله ذكره برقيته قائلاً: "اننا في قطاع الحزام الأمني بالحواشب، نجدد العهد والوفاء والتأكيد على وقوفنا الكامل والمطلق خلف قيادتكم الحكيمة، وسنظل كما عهدتمونا عيوناً ساهرة وحراساً أمناء نذود بأرواحنا ودمائنا عن مكتسبات ثورتنا المجيدة وعن تراب أرضنا، ونعلن إستعدادنا التام لبذل كل غال ونفيس في سبيل الوطن ولأجل حماية وتأمين حدوده وحفظ أمنه وسكينته واستقراره، وندعوا الله تعالى أن يبارك مساعيكم الخيرة وان يسدد على طريق الخير والصلاح خطاكم، وان يمن علينا بالثبات وان يؤيدنا بنصره وتمكينه في مواجهة الأعداء في جميع الجبهات انه ولي ذلك والقادر عليه".



التعليقات

أحدث أقدم