أخر الاخبار

لماذا كل هذا الاصرار والتحدي يا سلطتنا الحضرمية ...؟



 


كتب / الشيخ حسين غالب العامري


( تاربة_اليوم ) - مقالات

15 يوليو 2021


الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على من بعثة رحمه للعالمين  أحبتي يوم فيوم تزداد الألم  والحسرة  والمعاناة  لشعب صبور محتسب لله أمره  نعم  ونحن من خلال  مداخلاتنا وطرحنا بالنقد البناء لعلنا نوصل ولو بكلمة حق منصفه لهذا  الشعب  و لكن خلال متابعتي  نرى من السلطة الإصرار والتحدي للاحتفال بما يسمى مهرجان البلدة  وصرف مبالغ  والناس في أمس الحاجة لها  كل ذلك  لماذا ياسلطتنا هذا الاصرار و التحدي بدلا من الوقوف على تدهور العمله  وغلاء المعيشة  والجلوس مع اهل الاختصاص  و عمل الحلول الجذرية والوقوف بصلابه لكل العقبات  وتخفيف المعاناة عن الناس  والله أنكم  ستوقفوا أمام ألله  وتحاسبوا على كل شيء  أن كان خيرا فخيرا وان كان غير ذلك فلا تلوموا  إلا أنفسكم  و هذه الأيام فاضلة لاينبغي نستقبلها بالرقص والغناء  من الواجب استقبالها بالذكر والاستغفار والتكبير  وأنني أكتب هذا والقلب يحترق آلم وحسره  لما  نراه من أنين واهات الناس الذين لم يمتلكون قيمة حبه دجاجة ولا علبه الدواء  وسلطتنا الرشيدة تنفق  وتحتفل بمهرجانات ما اتى الله بها  سلطان  . أين اللجان النقابة للوقوف أمام  كل هذه  التحديات و المعاناة  فالموظف والعامل البسيط و الشباب خريجوا الجامعات صرفت عليهم أسرهم دم قلبهم  و تخرجوا والآن عالة على أسرهم إبن الموظف والعامل  والذي يستلمه من راتب  لأ يغطي قيمه كيس رز والكهرباء والماء  ومن أين ياتي  بماتبقى من مصروف وحتجاجات أسره وعلاج وغيرها نقولها من باب النصح  وما تمر به البلاد من منعطف خطير  من تردي الأوضاع  وعدم المبالاة من السلطه والحكومه بما يعاني هذا الشعب  احذروا غضب الله من تفشي المعاصي والفساد  وهذا على عاتق السلطة  وعلى العلماء والخطباء أن يقدموا النصح والتوعية  قبل ما يعم غضب الله   ونقول للإعلاميين اتقوا الله  وتحملوا المسؤولية  وتحسسوا معاناة اهلكم و مجتمعكم نسأل الله الهداية والصلاح للجميع ويحفظ البلاد والعباد



التعليقات

أحدث أقدم