أخر الاخبار

لجنة الوساطة بين قبيلتي الدحيمي والسيفي تواصل لقاءتها



 



رخوت..المهرة /خاص

من / عيظة الجمحي


واصلت لجنة الوساطة القبلية التي يقودها االمقدم  سالمين بن فرج بن المجنح العليي والمقدم عادل بن راتع القرآدي والمقدم محمد عمرو بن الجمحي  والشيخ محمد بخيت العساني والمقدم صالح سعيد العدلي والمقدم  سالم سعيد الشرخي وآخرون اجتماعاتها صباح اليوم الخميس بمنطقة رخوت جلسات التحاكم في قضية مقتل الشيخ احمد سالمين السيفي بن بله  بين كل من قبيلة السيفي والدحيمي المتجاورتين في منطقة رخوت. حيث تحدث في الجلسة المقدم سالمين بن فرج عن ماتم في الجلسات السابقة  وماهم بصدده في جلسة اليوم  التي ستكرس للاستماع الدعاوي المقدمة وردودها  مطالبا الطرفين  باابداء حسن النوايا.والحفاظ على  على وحدة النسيج الاجتماعي وتحكيم العقل في كل ماينشاء من قضايا ونزاعات  منوها أن البلاد لم تعد تحتمل اي نزعات داخلية في ظل الظروف العامة التي تمر بها  .بعد ذلك تم قراءة الدعوى المقدمة من قبيلة السيفي ضد عدد خمسة أفراد من قبيلة الدحيمي  ثم تم قراءة الدعوى الجوابية من قبيلة الدحيمي على اتهام ال السيفي لهم ولعدد من أبناءهم  ثم قراءة دعوى تعقيبة  من السيفي ثم من ال الدحيمي 

وبعد ذلك جاءت استراحة الغداء في ضيافة المقدم محمد عمرو بن حبار الجمحي يلي ذلك  الالتقاء بالطرفين  واستعرض معهم المقدم سالمين بن فرج الخطوات المطلوب إنجازها قبل حجز القضية للحكم ومن ذلك الهدنة شهرين قادمة تبدأ من 17/7

وتقديم شهادة الشهود في موعد لايتجاوز خامس ايام عيد الاضحى المبارك ..وتقدم عدالة من كل طرف خمسمائة ألف سعودي  اوما يعادلها من الريالات اليمنية  أو ذهب عيار واحد وعشرين أو سيارات موديلها فوق 210اوبنادق مع التزام كل طرف يقدم سيارات أو بنادق أن يحضرها لغيل بن يمين وكل طرف لا يلتزم بالعرابين  ليس له قضية عن اللجنه 

تجدر الإشارة أن بعد مقتل الشيخ بن بله قد قامت عدد من المنازعات  بين الطرفين مما جعل كل العقلاء والحكماء بحضرموت والمهرة إلى المبادرة إلى نزع فتيل الفتنة. مما نتج عنه منح المقدم سالمين بن فرج العليي ومن معه التحكيم في القضية المذكورة



التعليقات

أحدث أقدم