أخر الاخبار

عجبت من هذا الشعب،،كيف لايخرج شاهراً سيفه !!!



 


كتب / أ. يسر محسن العامري

( تاربة_اليوم ) - اتجاهات وأرآء

الاثنين 5 يوليو 2021


لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم،ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا او أخطاءنا،،،

اي قيادات هذه واي مسؤلون ابتلانا بهم ربّنا،الذين لايرون ولا يسمعون أنّات شعبهم،وإن كانوا يرون أويسمعون فالمصيبة أعظم،،

لقد بلَغ بالناس في عيشهم وحياتهم اليومية مبلغالايحتمل ولايُطاق،زاد الالم وضاق الخناق وزاد الصراخ ومعيشة الناس في تدهور لايطاق،،


 العملة في إنخفاض مستمر،والاسعار تصعد الى فوق...فوق ولسان حال الغلابة الصبر..الصبر

ولكن عجبي لمن لايجد قوت يومه،كيف لايخرج على الناس شاهراً سيفه،،

الصبر طيب ولكن ملّ الصبر من صبركم

وقيادتكم لاتسمع لاترى لاتتكلم فاسمعوها اصواتكم عاليةً،وزلزلوا الارض من تحت أقدامها،بل واطيحوا بهذه الاصنام من على كراسيها ،وليسمع العالم كله أناتكم وصيحاتكم التي لولا هذه الاصنام لماكنتم كذلك،،

والله إنه عار على اي مسؤل أن يقبل بهذه المسؤلية ولايحرك ساكناً،فخيراً له ان يتركها ويستقيل،فالتاريخ يخلد الرجال العظام ويَذكر مواقفهم فهل لكم في الدكتور فرج بن غانم، اوفيصل بن شملان رحمهما الله عبره،وهل لكم في سيدنا عمر بن الخطاب أسوة،عندما جئ له في عام الرماده بخبزٍ مفتوت بسمن..فحلف عمر رضي الله عنه أن لايذوق لحماً او سمناً حتى يحيا الناس،

هكذا تدار الازمات،وهكذا هم القدوة رضي الله عنهم،

اما قدوتنا فهمّهم جَمع المليارات  والشعب يحيا او يموت،،

قاتلهم الله أنّى يؤفكون!!!



التعليقات

أحدث أقدم