أخر الاخبار

وزير التربية ومحافظ حضرموت يدشنان العام الدراسي الجديد 2021م/2022م بمدينة المكلا



 



( تاربة_اليوم ) - المكلا

15 اغسطس 2021


دشن وزير التربية والتعليم طارق سالم العكبري، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بمجمّع الميناء التعليمي للبنات بمدينة المكلا، العام الدراسي الجديد 2021م/2022م.


وطاف الوزير العكبري والمحافظ البحسني، بعدد من القاعات والصفوف الدراسية بمجمّع الميناء للبنات، للإطلاع على مستوى انضباط الطلاب في اليوم الأول من العام الدراسي الجديد.


وشدد الوزير العكبري على ضرورة الانضباط الوظيفي والالتزام بالتقويم المدرسي، وإعداد المدارس بشكل جيد لبدء العام الدراسي الجديد وفقا للتقويم الوزاري للعام الدراسي الجديد 2021/2022م.


مجددا تأكيده على اهتمام قيادة الوزارة وحرصها بالنهوض بالقطاع التربوي والتعليمي، وبذل اقصى الجهود ومضاعفة العمل وتحقيق النتائج المرجوة في ايجاد جيل متنور يخدم وطنه وأمته ينطلق من هوية وثقافة وطنية راسخة، حاثا الطلاب والتلاميذ على الجد والاجتهاد وحصد مراتب متقدمة في التحصيل العلمي.


وحيا الوزير كافة كوادر ومنتسبي القطاع التربوي والتعليمي في عموم محافظات الجمهورية على جهودهم في ظل الظروف الاستثنائية الصعبة التي يمر بها الوطن، مؤكدا على استشعار قيادة الوزارة لمعاناة المعلمين وحقوقهم والمتابعة المستمرة لها.


كما ثمن وزير التربية الجهود التي قامت بها السلطة المحلية بمحافظة حضرموت في دعم استقرار العملية التربوية والتعليمية.


من جهته هنّأ محافظ حضرموت الهيئات التدريسية والطلاب والطالبات ببدء العام الدراسي الجديد، مؤكداً أن قيادة السلطة بالمحافظة تولي قطاع التعليم اهتمام كبير، في سبيل الارتقاء به وجعله انموذجاً يحتذى به من بين محافظات الجمهورية، واشاد بمستوى انضباط الهيئة التدريسية والطالبات منذ الحصة الأولى للعام الدراسي الجديد.


وتطرق المحافظ البحسني إلى ما قدمته السلطة من تشييد وبناء للمدارس الجديدة وإعادة تأهيل بعض المدارس الأخرى، وإدخال لها قاعات الحاسوب والمختبرات إلى جانب استحداث قاعات للأنشطة اللا صفية لتشجيع الطلاب على إبراز مواهبهم، داعياً الطلاب والطالبات إلى الجد والاجتهاد في التحصيل العلمي والاستفادة من الوسائل التعليمية المتاحة وتحقيق نتائج مشرفة.


بدوره أوضح وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب الوزارة بساحل حضرموت أن أكثر من 250 ألف تلميذ وتلميذة وطالب وطالبة وطفل وطفلة انتظموا في أول يوم دراسي في (611) مدرسة ثانوية وأساسية ورياض أطفال حكومية وأهلية على مستوى ساحل حضرموت، موزعين على (7700) شعبة دراسية بقوة تدريسية قوامها (12500) معلّم ومعلّمة.


وأوضح الوكيل عبدون أن هذا العام الدراسي سيشمل عدد من البرامج التدريبية والتأهيلية للمعلمين الثابتين والمتعاقدين والإدارات المدرسية والموجهين، وتنفيذ عدد من الأنشطة اللاصفية في المدارس ورياض الأطفال، منوهاً بأن هذا العام سيشهد افتتاح أكثر من (50) مشروعاً تربوياً وتعليمياً في معظم مديريات المحافظة خلال الفصل الدراسي الأول. 


وعبّر الوكيل عبدون عن شكره لوزير التربية والتعليم طارق العكبري على تعاونه ومساندته للقطاع التربوي والتعليمي، مشيداً بالدعم اللا محدود الذي يقدمه محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني للقطاع التربوي والتعليمي والذي كان له الأثر البالغ في استمرار ونجاح وتطور العملية التربوية والتعليمية.


حضر تدشين العام الدراسي الجديد مدير عام مديرية المكلا المهندس صالح فائز العمري، ومدير مكتب التربية والتعليم بالمكلا عبود بن عبود الشيخ، وعدد من قيادات العمل التربوي والتعليمي بالمحافظة.




التعليقات

أحدث أقدم