أخر الاخبار

مراقبون : انشغال هادي والاحمر بمناطق الثروات النفطية بالجنوب منح الحوثي القوة ليكون طرفا فاعلا



 



( تاربة_اليوم ) - متابعات

14 اغسطس 2021.



اكد مراقبون أن إشعال مقاومة ضد الحوثي في مناطق سيطرته في هذا التوقيت سيكون مصيريها مثيلا لما حدث في دماج وصنعاء وحجور وردمان والزاهر، وستسقط، لأن الأدوات الحاكمة للشرعية، ما زالت هي الداعمة لبقاء الحوثي في المناطق الشمالية كونها لا تريد الحرب أن تنتهي، لأن ذلك مرتبط ببقائها على رأس السلطة الشرعية.

واشار المراقبون الى ان الحوثي لن يسقط في المناطق الشمالية، وما زال زعيم الفساد والفوضى الجنرال علي محسن الأحمر ماسكا بالملف العسكري شمالا، فمنذ استلامه الملف والانكسارات والخيانات لا تتوقف، حيث أصبحت القوات العسكرية تدافع عن مأرب آخر معاقل الشرعية بعد أن كانت على مشارف صنعاء.

واعتبر مراقبون، أن انشغال هادي والأحمر بمناطق الثروات النفطية في الجنوب، وتحويل عائداتها إلى حسابات خاصة، وفتح جبهات ومعارك جانبية في مناطق جنوبية محررة، بالإضافة إلى الفساد والهروب من المسؤولية، والارتباط الوثيق بالتنظيمات الإرهابية، هو من جعل الحوثي قوة عسكرية، وطرفا سياسيا فاعلا اعترفت به أمريكا وتتعامل معه دول إقليمية ودولية.





التعليقات

أحدث أقدم