أخر الاخبار

لقاء دوائر أمانة الوادي بمشاركة القاضي العامري: رأفت الأكحلي يشيد بتبني مؤتمر حضرموت الجامع لرؤية اقتصادية ويطالب بتوازي الحل السياسي و الاقتصادي معاً في اليمن



 



( تاربة_اليوم ) - خاص / سيئون

14 اغسطس 2021


    وقفت قيادات الأمانة العامة لدوائر مكتب مؤتمر حضرموت الجامع بالوادي و الصحراء في لقائها أمس بمدينة سيئون مع الأستاذ/رأفت الأكحلي رئيس مؤسسة رنين اليمن أمين عام مجلس هشاشة الدول التابع لجامعة أكسفورد أمام فرص التنمية و متطلباتها بحضرموت و مجالاتها المستقبلية.

   وفي مستهل اللقاء رحب القاضي/أكرم نصيب العامري القائم بأعمال الأمين العام لمؤتمر حضرموت الجامع بالضيف الأكحلي و مرافقيه،بزيارتهم لحضرموت،مشيراً إلى شروع مؤتمر حضرموت الجامع بتبني إعداد رؤية اقتصادية للإنقاذ بأبعادها المختلفة،من نخبة متخصصة بالشأن الاقتصادي و التنموي ستقدم للجهات المختصة،كإسهام منه في معالجة الاختلالات الاقتصادية و في مقدمتها وقف انهيار العملة الوطنية،فضلاً عن تفعيل مبدأ الثواب و العقاب في الأجهزة الضبطية و المحاسبية لكافة الأعمال الإدارية و المالية للسلطات التنفيذية و الأمنية و القضائية،كمنظومة متكاملة لمرتكزات الدولة المدنية التي ينشدها شعبنا الصابر،مطالباً كافة الأطراف السياسية اليمنية بالضغط على حكومة الشرعية بتحقيقها على واقع المناطق المتحررة،أولاً..

   فيما أشاد الأكحلي بمبادرة تبني مؤتمر حضرموت الجامع لهذه الرؤية الاقتصادية،متطلعاً بسرعة رفعها و مشيراً بإعجابه بتجربة المؤتمر الجامع التي تشرّف بمواكبة مراحله منذُ تأسيسه و مشاركة بعض قياداته بمؤتمرات إقليمية و دولية و تميّز أطروحاته،مضيفاً أنَّ هنالك توجّهاً سيطرح على المبعوث الأممي الجديد السيد هانس،بشأن ضرورة متابعة توازي و تكامل الحل السياسي و الاقتصادي معاً للأزمة اليمنية القائمة،كما تطرق مرافقه الأستاذ/عاصم العشاري إلى تجاربهم مع المكونات الشبابية و منظمات المجتمع المدني في بعض مديريات وادي حضرموت التي خدمت المجالس المحلية و مكوناتهم المجتمعية.. 

  و قد أثرى اللقاء نواب رؤساء الدوائر السياسية و الاجتماعية و الثقافية و الإعلامية و الشباب و إصلاح ذات البين و بمشاركة رئيس الهيئة التنفيذية بالمؤتمر الجامع لمكتب مديرية تريم و رئيس اللجنة الصحية بمداخلاتهم المتصلة بالشأن المحلي و الوطني،لمايعتمل في مديريات وادي و صحراء حضرموت و الدور الواجب على رئاسة و حكومة الشرعية،للنهوض بالواقع الخدماتي و المعيشي اللذينِ يعاني منهما المواطنون،نحو الأفضل المنشود.

  الجدير بالذكر أنَّ الأستاذ/رأفت الأكحلي قد شغل منصب وزير الشباب و الرياضة في حكومة الكفاءات برئاسة الأستاذ/خالد بحاح،كما يرأس مؤسسة ديب روت وهو مستشار للعديد من المنظمات الدولية ومكتب المبعوث الأممي لليمن.



التعليقات

أحدث أقدم