أخر الاخبار

يحزنني أن أراك هكذا ياشبام ( صور مرفقة )



 



 كتب / بسام عبدالله

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

14 اغسطس 2021



طفح الكيل واستوجب الأمر الرد بعد أن تواصل معي أحد الأصدقاء من محبي المدينة التاريخية (شبام) ذات المنظر الأنيق والمجد الغابر العريق وحسنها وجمالها الذي تلطخ صورته البهية مياه الصرف الصحي التي تشق طريقها عبر بطحائها فتنتن العابرين وتعرقل حركة المارين من أهلها والناس أجمعين.

حدثني صديقي عما رآه فقال رأيت عجبا وحزن قلبي لذلك عندما رأيت طلاب وطالبات المدارس يحاول أحدهم المرور فيشمر ويقفز هاهنا وهاهنا يلتمس اليابسة وكأنه يبحر في أرخبيل من الجزر ورأيت صاحب دراجة يحمل خلفه امرأة وطفل أمامه وطفلة خلفة وهو يخوض عباب مجاري الصرف الصحي ولسان حالي ومقالي يقول سلم يارب سلم إلى أن اجتازوها بسلام آمنين.

رأيت صورا وصور لايتسع المجال لذكرها ثم سألت نفسي سؤالا ,أين سلطة البلاد من هذه النتانة والفساد ؟أيعقل أن مدينة كشبام يقصدها الزائرون من شتى بقاع المعمورة تغرق في مجاريها ولا منقذ لها؟ أيعقل أن أهلها أصحاب الذوق الرفيع في لبسهم وهندامهم وأرباب التجارة منهم لم يؤرقهم مايرونه وما يشمونه عند مرورهم بطرقاتها بكرة وعشيا ؟وكيف ينام سكانها والروائح تملأ الأرجاء والبعوض بطائراته يجوب الفضاء ؟؟ حقا إن هذا لشيئ عجاب!!

لن يقبل أي محب لشبام أي عذر كان من أي فرد كان فيما يخص سيبان مياه الصرف الصحي العصية على الحل حتى اللحظة ,ولن يتقبل عقل عاقل أي تأخير أو تسويف لمعالجة هذه المشكلة التي أنتنت رائحة المدينة العريقة وسحيلها ولوثت بيئتها وكدرت صفو الساكنين وقطعت سبيل العابرين.


#ياسلطة_الوادي_شبام_تغرق_في_مجاريها








التعليقات

أحدث أقدم