أخر الاخبار

كلمات لابد منها



 



كتب / أ.يسر محسن العامري

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء
1 اغسطس 2021



ماحصل خلال اليومين الماضيين يُعتبر هزّه نفسية تشبه الهزّات الأرضية على مقياس ريختر، حيث اتت التوجيهات بوقف الديزل على وادي حضرموت ومن الرأس الذي توجد به عين تسمى الوادي،وعين أخرى تسمى الساحل تجتمع العينان في رأس واحد وقلب واحد وجسم واحد *"حضرموت* "والذي كان و يجب أن لايكون هو إستخدام القوة في محاصرة الشركة الوطنية بترومسيله ومنع الدخول والخروج منها،وتطبيق القرار "عنوة"وتم ذلك فعلاً

تدّخل العُقلاء وتم التواصل مع كبار المسؤلين والمستشارين المقربين من الاخ المحافظ بطلب عدوله عن قراره،لأن المسألة تتعلق بمعاقبة عامة الناس وحرمانهم من هذه الكمية التي تتوزع بين التسويق والكهرباء والتي كانت خيراً من لاشي،،

مافي الامر إن المحافظ مشكوراً تراجع عن قراره منذ فجر هذا اليوم-- وعليه محاسبة من ورّطه في هذا القرار المشين--
وسارت الامور منذ الصباح في بترومسله بالشكل الطبيعي ولكن:
امتنع المعنيون في بترومسيله من تحميل اي ناقلة ديزل للكهرباء او لمحطات الوقود،
واتضح إنهم يطالبون برد الإعتبار وعدم تكرار ماحصل!!!
إنني من هذا المقام اناشدكم إخواننا كوادر وعمال بترومسيله أن تتعاملوا مع الامور بشكل حضاري وإنساني
وهومايُعرف عنكم على الدوام و في أحلك الظروف وأكثرها تعقيداً ان تفرجوا عن هذه الكمية المتلّهف لها أهلكم في حضرموت عساها تخفف وطأة الواقع المفروض عليهم ولاتجمعوا بين أكثر من عُسرٍ،
أما حقكم وإعتباركم فهو على رؤوسنا، وفي سويداء قلوبنا
وستحصلون عليه
إن عاجلاً ام آجلا عند رب العالمين إذا عملتم  وترفعتم عن التوقف في دعم اهلكم وإخوانكم،
هي مناشده كتبتها مرغماً وكنت لا اود الكتابه حالياً،

*أتمنى ألا تذهب دون جدوى*
وفق الله الجميع لما فيه خير البلاد والعباد.



التعليقات

أحدث أقدم