أخر الاخبار

بيان توضيحي صادر عن قوات الحزام الأمني بالمسيمير لحج بشأن أحداث وادي الفقير



 



( تاربة_اليوم ) - خاص - لحج


*بسم الله الرحمن الرحيم*


*وبالله نستعين على أمور الدنيا والدين*



*اننا في قوات الحزام الأمني قطاع مديرية المسيمير محافظة لحج، نعلن استنكارنا للمحاوﻻت اليائسة التي تقوم بها العصابة المسلحة الخارجة عن النظام والقانون والمتواجده في منطقة وادي الفقير والتي تهدف بممارساتها جر المديرية إلى مستنقع العنف والفوضى باستخدام كل الوسائل من التخطيط والتحريض وتمويل أعمال العنف وتهديد أمن وسلامة ومصالح المواطنين واستهداف رجال الأمن والأعتداء عليهم في الطرقات وفي مواقع عملهم الوطني المقدس، كما ندين استمرار هذه العصابة المسلحة واذرعها في ممارسة الدجل والكذب والإفتراء والتضليل على الرأي العام وعلى قيادة المجلس الأنتقالي الجنوبي وقيادة قوات الدعم والأسناد وقيادة قوات الحزام الأمني بمحافظة لحج، من خلال إظهار نفسها بموقف المظلوم عن طريق حملاتها اﻹعلامية الممنهجة عبر وسائل التواصل الإجتماعي وعبر الدعوات المشبوهة الهادفة إلى تمرير مخططاتها للنيل من رجال الأمن ولإثارة الشغب والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة للوطن والمواطن بشعارات زائفة ومخادعة تدعي فيها المظلومية وتخفي خلفها مخططات إجرامية تستهدف المديرية وأمنها ومؤسساتها وكافة أبنائها وفي مقدمتهم رجال الأمن البواسل.*


*وما حدث مؤخراً من اعتداء غادر وآثم طال أبطال الحزام الأمني المرابطين لتأمين الوطن في منطقة وادي الفقير من قيام تلك العناصر المسلحة بإطلاق النار مستهدفة قوات الحزام اﻷمني المرابطة في مواقعها بصورة استفزازية متعمدة، وإدراكاً من رجال اﻷمن بضرورة إيقاف مثيري الفتنة والتخريب والحفاظ على أمن وسكينة المنطقة فقد تعاملت قواتنا بمهنية ومسؤولية عالية في تعقب الجناة الذي ارتكبوا جريمة الأعتداء المسلح الذي راح ضحيته 3 مصابين بجروح من رجالنا وأعطاب طقمهم الأمني، وتمكنت قواتنا من التعامل مع الموقف بحكمة وحرصاً منا على عدم إراقة الدماء وإزهاق الأرواح والإنجرار إلى مربع العنف والإقتتال فقد أوقفت قواتنا حملتها المسنودة بأطقم حزام أمن المحافظة بعد ضمانات قبليه بتسليم الجناة المتحصنين بمساندة من أبناء منطقة وادي الفقير الشرفاء الذين رفضوا أن تكون منطقتهم ساحة ﻷعمال الفوضى ومسرحاً لمشاريع التخريب.*


*لقد رصدت قواتنا تفاصيل المخطط الإرهابي الذي يستظل تحت مظلة دعاوي سلمية زائفة إرضاء لرغبات ونزوات عناصر مأزومة متجردة من كل القيم والأخلاقيات ومن الإنتماء الوطني، رهنت مصيرها وقرارها بمصالح شخصية وذاتية ومشاريع أجرامية تلبي نزغاتها الشيطانية واحقادها الدفينة وشرورها المستطيرة انتقاماً من رجال يبذلوا في كل لحظة وحين كل غال ونفيس في سبيل تأمين وحماية وصون أرض ومكاسب هذا الوطن العزيز، إننا في الحزام الأمني قطاع مديرية المسيمير محافظة لحج، نتابع كل أعمال التعبئة والتحريض تجاه أمن المديرية التي يمارسها بعض الخارجين عن النظام والقانون ممن تسيء تصرفاتهم وممارساتهم لنضالات أبناء وادي الفقير الشرفاء والمخلصين، فهؤلاء لم يكفوا عن دعم وتمويل أعمال الفوضى حتى هذه اللحظة، ضاربين بعرض الحائط الجهود التي يبذلها الخيرين لأحتواء القضية ونزع فتيل التوتر، حيث ان هؤلاء يصرون على التعامل مع السلطات الأمنية بالتعالي والغرور ويضعون أنفسهم فوق النظام والقانون وهو ما لم نسمح به مهما كانت النتائج والتضحيات، كما اننا في قوات الحزام الأمني نؤكد على مايلي:*


*1- إن أمن واستقرار كافة مناطق مديرية المسيمير محافظة لحج، والحفاظ على سكينتها وصيانة مكتسباتها أمر لا يمكن التفريط به أو السماح بالعبث به فهو ثمرة تضحيات أبناء هذه المديرية الذي بذلوا ﻷجله ثمن باهض من الشهداء والجرحى.*


*2- نحيي جميع أبناء منطقة وادي الفقير الشرفاء والمخلصين على وعيهم العالي ووقوفهم خلف رجال الأمن في اداء مهامهم الوطنية المقدسة ورفضهم واحباطهم لكل دعوات الشغب والفوضى التي تستهدف أمن المنطقة ومصالح المواطنين.*


*3- نحيي أبطال الحزام الأمني على تحليهم باليقظة العالية ودورهم الكبير كحماة للوطن وأمنه وعلى حكمتهم التي فوتت على دعاة الفوضى تحقيق مخططاتهم.*


*4- نؤكد على عدم قبول كل الدعوات العلنية التي تمارسها تلك العناصر الخارجة عن القانون للحث على الفوضى والتخريب في المنطقة كجرائم تضع مرتكبيها أمام المساءلة القانونية باعتبارها جرائم تستهدف أمن المواطن وسكينته.*


*5- نؤكد على أن سلوك تلك العناصر المسلحة الذي مارسته على اﻷرض من استهداف لرجال الأمن ومصالح المواطنين العامة وإقلاق السكينة العامة والتحريض ضد قوات الحزام الأمني بالمديرية تتنافى بالكلية مع الأعراف والعادات والتقاليد وأخلاق قبائل الحواشب الأصيلة.*


*6-  نوجه دعوة إلى أبناء المديرية قاطبة لتوحيد الجهود والحرص على وحدة الصف وعدم الإنجرار خلف تلك الممارسات التي تضر بالمصلحة العامة وبالمكاسب الثورية والمؤسسات الخدمية.*


*7- نؤكد بان قواتنا لن تتهاون أمام كل من يسعى لنشر الفوضى والعبث بأمن واستقرار البلاد والعباد، وستعمل على ضبط كل عابث ومعتد على حياة الناس وأملاكهم ومصالحهم، وإحالته الى أجهزة القضاء باعتبار هذه الأعمال والممارسات ودعوات العنف والإرهاب وإثارة الفوضى وتهديد السلم الإجتماعي جرائم يعاقب عليها القانون.*


*8- اننا ندعو القيادة العليا للمجلس الإنتقالي الجنوبي وقيادة قوات الدعم والإسناد وقيادة قوات الحزام الأمني في لحج، الوقوف الى جانب رجالنا في مواقع العمل الأمني المقدس ووقف مسلسل الإستهداف المتعمد من قبل تلك العناصر الخارجة عن النظام والقانون والتي تمارس أعمال تجرمها كل النظم والشرائع والدساتير السماوية والأرضية*


*ونؤكد بان الصمت أمام هذه الأعمال يعد خيانة للقسم الأمني الذي قطعناه على أنفسنا ولدماء الشهداء والجرحى وللوطن، كما ان السكوت على هذه الممارسات يعد أمر غير مقبول ولا مبرر بل يمنح المجرم مساحة لمواصلة ارتكاب المزيد من تلك الجرائم التي تتم بتخطيط ممنهج هدفه النيل من الكوادر والشخصيات الأمنية المخلصة التي تشكل خط الدفاع الأول عن الوطن ضد مشاريع العبث والإرهاب.*


*صادر عن دائرة التوجية المعنوي*


*المركز الإعلامي - قوات الحزام الأمني*



التعليقات

أحدث أقدم