أخر الاخبار

تغييرات واسعة مرتقبة ستطال مجلس إدارة البنك المركزي اليمني بعدن بينها محافظ البنك المركزي



 



( تاربة_اليوم ) - الوطن العدنية

9 اغسطس 2021



أفادت مصادر خاصة لصحيفة الوطن العدنية بأن هنالك تغييرات واسعة مرتقبة ستصدر خلال الأيام القادمة ستطال مجلس إدارة البنك المركزي اليمني في العاصمة عدن ، ومن ضمنها تعيين محافظ جديد للبنك خلفا للمحافظ الحالي أحمد الفضلي المتواجد خارج البلاد منذ تعيينه أواخر سبتمبر في العام 2019م ولم يزوال مهامه ولو ليوما واحدا من داخل البنك.


وبحسب المصادر فإن هذه التغييرات تأتي في إطار إجراء إصلاحات واسعة في البنك المركزي اليمني ، وتعيين أشخاص يتمتعون بالكفاءة والنزاهة والمؤهلات والخبرة ، وسيتم استبعاد غالبية المسؤولين الحاليين الذين فشلوا في إدارة البنك واوصلوه إلى مرحلة العجز إضافة إلى شبهات تحوم حول إدارة البنك الحالية بالفساد وتبديد المال العام لصالح مجموعات تجارية ترتبط ببعض أعضاء مجلس إدارة البنك التي تقدم لهذه المجموعات التسهيلات وتمنحها الامتيازات بشكل غير قانوني مما أدى إلى الإضرار بالاقتصاد الوطني .


هذا وكان تحقيق للأمم المتحدة اكتشف أن البنك المركزي في اليمن خالف قواعد تغيير العملات وتلاعب في سوق العملة "وغسل جزءا كبيرا من الوديعة السعودية الأخيرة بمخطط معقد لغسل الأموال" أدر على تجار مكاسب بلغت قيمتها نحو 423 مليون دولار.


وقال المراقبون الأمميون إنهم يعتبرون ذلك "عملا من أعمال غسل الأموال والفساد ارتكبته مؤسسات حكومية، وهي في هذه الحالة البنك المركزي اليمني وحكومة اليمن، بالتواطؤ مع رجال أعمال على رأسهم مجموعة هائل سعيد أنعم وشخصيات سياسية في مواقع مهمة لصالح مجموعة مختارة من التجار ورجال الأعمال تتمتع بامتيازات خاصة".


هذا وواصلت العملة اليمنية هبوطها لتصل إلى أدنى مستوى على الإطلاق أمام الدولار في تعاملات سوق الصرف بمدينة عدن الساحلية، ليلامس الدولار حاجز 1100 ريال.


يأتي انهيار الريال المتسارع عقب ساعات قليلة من قرار جمعية الصرافين في عدن بجنوب اليمن إنهاء الإضراب الشامل بعد ثلاثة أيام من إغلاق كافة شركات ومحلات الصرافة أبوابها أمام عملائها احتجاجا على تدهور العملة والوضع الاقتصادي المتردي للبلاد بشكل عام.


كما جاء الانخفاض على الرغم من الإجراءات والقيود المشددة المفروضة من البنك المركزي اليمني على قطاع الصرافة بالعملات الأجنبية لوضع حد لتدهور حاد مستمر في العملة المحلية المتداعية. لكن تلك الجهود والإجراءات لم تؤت ثمارها بشكل إيجابي على تحسن قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وفق مراقبين وخبراء اقتصاد.


وأقر البنك المركزي اليمني في عدن يوم الأربعاء لائحة جديدة خاصة بتنظيم أعمال شركات ومحلات الصرافة في محافظات البلاد في وقت تشهد فيه أسعار الصرف تراجعات حادة وانتعاش نشاط السوق الموازية.


وقال تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن يوم الأربعاء إن الريال اليمني في مناطق الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا فقد ما يزيد على 36 بالمئة من قيمته خلال عام، مما تسبب في ارتفاع الأسعار.


وتشهد الأسواق في عدن ومحافظات الجنوب موجة غير مسبوقة من الغلاء وزيادة حادة في أسعار كافة السلع الغذائية.


وحذر خبراء الاقتصاد من أن استمرار انهيار سعر العملة المحلية أمام الدولار سينتج عنه "كارثة اقتصادية" تلقي بظلالها على الحركة التجارية في البلاد مما يمثل عبئا كبيرا على اليمنيين الذين بات معظمهم غير قادرين على شراء بعض السلع الأساسية لتزيد الأوضاع المعيشية للمواطنين صعوبة.


وقال صرافون ومتعاملون في عدن إن سعر الريال واصل بشكل متسارع تراجعه "المخيف" ليسجل لأول مرة في تاريخه هبوطا غير مسبوق في تداولات سوق الصرف بوصوله إلى 1050 ريالا للدولار للشراء و1055 ريالا للبيع بعدما كان قبل يومين عند 985 ريالا للدولار، وهو السعر الرسمي المحدد من البنك المركزي اليمني وجمعية صرافي عدن.


وهذا أسوأ انهيار لقيمة الريال اليمني في تاريخه ومنذ بدء الحرب في البلاد قبل أكثر من ست سنوات.


لكن أسعار صرف الريال في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي بشمال البلاد لا تزال ثابتة ومستقرة عند 600 ريال للدولار، وفقا لمصادر مصرفية.


هذا وتقوم بعض شركات ومحلات الصرافة في عدن بشراء الدولار بالسعر الرسمي المحدد من البنك المركزي لكنها تمتنع عن بيع العملات الأجنبية بنفس السعر، خاصة الدولار والريال السعودي، فيما تواصل شركات أخرى شراء العملات الأجنبية من عملائها بسعر السوق السوداء المرتفع عن السعر الرسمي.


وحررت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في عدن سعر صرف الريال عام 2017 وأصدرت توجيهات للبنوك باستخدام سعر الريال الذي يحدده السوق بدلا من تثبيت سعر محدد.


وثمة بنكان مركزيان متنافسان أحدهما لدى الحكومة المعترف بها دوليا في عدن والآخر لدى جماعة الحوثي في صنعاء




التعليقات

أحدث أقدم