أخر الاخبار

سلاح الكلمة..هو الخطوة الاولى لإنقاذ الوطن



 



 كتب /  برك صالح بالطيور


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

 10 سبتمبر 2021



هي دعوةً مخلصةً لكل حملة الأقلام الشريفة الى كل مخلص لبلده، الى كل من يشفق على أهل  اليمن ومايعانيه أهله من ويلات الحرب والتشرد والنزوح ومايعانيه من نقص مياة الشرب والكهرباء وغلاء الأسعار وتدهور التعليم والصحة وكل الخدمات الضرورية وقلة الدخل.

ايها السياسيون المخلصون أيه الصحفيون والكتاب إلى كل من حمل قلمه ليكتب فالمرحلة الراهنة بحاجةً إلى إخلاص وصدق في الكلمة،فلنبتعدفي كتاباتنا عن  الإنحياز  الضيقة فلنبتعد عن الحزبية وعن المناطقية فلنتحرر من التبعية العمياء فالمرحلة خطيرةً جداً فأعداء البلد كُثر وللأسف بينهم من بني جلدتنا من الذين أعمتهم إنتمآءتهم المناطقية والحزبية والشللية وأعماهم المال المدنس فصاروا لايفرقون بين المنكر والمعروف ولايفرقون بين الخير والشر.

فبلدنا صارت كالسفية الضائعة المعطوبة في أعماق تتلاطمها الأمواج  والرياح في أعماق البحار وطاقمها وربانها قد أصابهم العياء منتظرين من ينقذهم وسفينتهم.

أية الأحرار أية الشرفاء أية الأبطال من حملة الأقلام هذه المرحلة مرحلتكم أنتم وأنتم من يقع على عاتقكم توحيد الكلمة لتوحيد الصفوف ووضع النقاط على الحروف.

فالمرحلة تتطلب الكلمة القوية المعبرًة فالكلمة اليوم وجب ان تختلف عن كلمة الأمس لم يعد هنا مجال للمجاملة أو المداهنة، فالمداهنة قد أضاعت وطن لزاماً عليكم أنتم أن تفضحوا وتعروا كل من قصر في مهامه وواجبه تجاه وطنه ومواطنيه فهي الوسيلة الوحيدة لوقف بايعي الأوطان عن تصرفاتهم وخيانتهم لبلدهم ، وعبرةً لمن يفكر أن يسلك هذا الطريق المشين.

اية الشرفاء الأحرار أنتم من يرسم خط السير الأول وسيلحق بكم كل الشرفاء والأحرار من أبناء الشعب المقهور الهائج لإنقاذ وطنه من الضياع في المجهول.

اننا نطالع بعض  الأقلام الشريفة التي تكتب بلسان وظمير وحال الشعب وتطلعاته ومتطلباته ولاتخاف في الله لومة لآئم ، فكل التقدير والعرفان لهولاء ولكل من تحرر من الخوف وصدح بكلمة الحق لإنقاذ وطنه وشعبه من حرب ظروس وفقر مدقع ومرض فتاك وجهل مطبق...الا  ولانامت أعين الجبناء.



2 تعليقات

  1. كلمات وجيزه شملت معانات المساكين عسى ان يصغي لهاالمخاطبون وبارك الله في قلمك اخي برك بن صالح

    ردحذف
  2. القلم لايفيد في بلد لها حكام من فصيل الشياطين وماهم من الانس عفاش 33سنه لم ينفع مع القلم بلد شعبها عرطه شعب يرى الحرامي يسرق ماله لا يفعل شي بل قد يساعده على السرقه شعب تافه شعب انتة صلاحيتة قال القلم

    ردحذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم