أخر الاخبار

منصة شباب وعي تفتح المجال للتساؤل عن منحة تشيفيننغ بالشراكة مع السفارة البريطانية





( تاربة_اليوم ) - متابعات

نفذت منصة شباب وعي بالشراكة مع السفارة البريطانية جلسة نقاشية للحديث عن منحة تشيفيننغ البريطانية الأكثر شهرة من بين المنح التي تقدمها الدول للعالم والتي يختار فيها الطلاب المتميزين، لتطوير قدراتهم القيادية والعلمية.

وتأتي هذه المنحة بتمويل كامل من المملكة البريطانية لشعوب العالم ومن ضمنها اليمن، حيث تحدث في الجلسة عن تجربة الطلاب اليمنيين في المنحة الخريجة فضيله جباري والخريج مصطفى الصوفي وبتيسير فاتن المعمري عن كيفية اشتراكهم في المنحة والشروط التي التزموا بها للفوز بهذه الفرصة.

وقالت ريبيكا هيتشان في الجلسة إن المنحة لطلاب الماجستير الذين لديهم مهارت قيادية  ويستطيعون التأثير على غيرهم ويمتلكون القدرة على اتخاذ القرارات حيث تساعدهم منحة تشيفنينج في التطوير من مستقبلهم المهني والأكاديمي خلال الدراسة في بريطانيا حيث يكتسبون الثقافة البريطانية ويقومون ببناء علاقات قوية تفيدهم في مستقبلهم. 

فيما يخص البرامج الدراسية التي على الطالب أن يختارها، فأولاً يحدد الطالب 3 برامج دراسية سواءً مختلفة في نفس الجامعة أو في 3 جامعات مُختلفة، ثم يسجلهم في الاستمارة، ثم بعد أن يقوم بإرسال استمارة التسجيل، عليه أن يراسل هذه الجامعات بعد أن يحقق الشروط الخاصة بكل جامعة، وعندما يستلم الجوابات التي ليست مشروطة من هذه الجامعات (واحد على الأقل)، يرسلها بعد ذلك للمكان الخاص بمنحة تشيفنج مع الإلتزام بالشروط المطروحة قبل التسجيل.

وفي خلال الجلسة تداخل الطلاب الحضور أون لاين عبر منصة الزوم للتساؤل عن الشروط وكيفية القدرة للمشاركة وابداء الاراء التي قد تمكنهم من الفوز بالمنحة، مبديين استعدادهم وتفاعلهم لللمحاولة وفق الشروط المطروحة.

من جانبه رحّب رئيس مؤسسة وعي عمر باراس بالشراكة مع السفارة البريطانية لما لها من أثر على العلاقة الوطيدة بين الشعبين اليمني والبريطاني، وأهمية المنحة التي تقدمها بريطانيا للطلاب وذلك بصقل مهاراتهم وقدراتهم القيادية والحياتية والتي تعكس الأثر الجيد على بلادهم اليمن.

علماً بأن التسجيل للمنحة ينتهي في نهاية شهر اكتوبر القادم.




التعليقات

أحدث أقدم