أخر الاخبار

دعوة للأمة بزوال الغمّة



 



كتب / أ. محمد بن عبدات
( تاربة - اليوم ) - كتابات
25 سبتمبر 2021

حسبنا الله ونعم الوكيل ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم..
أود أن أختصر مقالي هذا كثيراً جدا ، لأن المقام لم يعد يصلح لكثر المقال..
هنا أقترح لكل عالم ومتعلم وعامل وأمي على السواء رجال ونساء كبار و صغار ، فما نحن فيه من قرب الألم بإرتفاع سعر الصرف الجنوني هذه الأيام وبُعد الأمل في تراجعه ،  إلا حلٌ واحد فقط.. يا الغناء تريم العلم والعلماء، ياشبام التاريخ، ياسيؤن الثقافة، ياقطن العزة والكرامة، يامكلا الحضارة، ياعدن التحضر والتمدن، يا مأرب الأنفة، ياتعز الصمود، يامهرة المدد ، ياشبوة الرجولة والإباء، ياسقطرى العرف، يا أبين الصناديد، يا لحج الكرام، ياضالع المجد ، يامن على هذا البلد التعيس بعد ماكانت السعادة تكتسيه والنخوة عنواناً لمبارزيه، يا أهل الإيمان والحكمة..
لقد جرب ابناء هذه البلاد بعرضها وطولها كل أنواع وأشكال التعبير الرافض لما يحصل من التدهور المرير للعملة المحلية وإرتفاع سعر السلع الأساسية والمشتقات النفطية، وانهيار منظومة الكهرباء ، بكل أطيافهم وتوجهاتهم ولكن لا مستجيب ولا تغيير إلا للأسوأ وللأسف ..
هنا يجب أن نضع نقطة على سطر التاريخ و نلزم أنفسنا بالتوجه الصحيح في المسار الصحيح ، ياعلماء وخطباء وأعيان وعقال أقيموا اتفاقاً بدعوة الناس جميعاً في يوم معلوم وساعة معلومة بكل أجناسهم وأطيافهم للخروج نصف الليل حتى الفجر فقط لثلاثة أيام الى الجوامع والمساجد والساحات العامة كل حسب بلدته ، نقيم صلاة وابتهال لله عز وجل فنأتي منكسرين للرحمن بأن يرفع عنا هذه الغمة ويزلزل الله أهل النقمة وينزعهم من عروش فسادهم ويجعلهم عبرة ، ويقيناً منا سيستجيب لنا ربنا فهو أرحم الراحمين ومزلزل الارض من تحت اقدام الطغاة والجبابرة المتنفذين الظالمين ..

*اللهم إني بلغت ونصحت اللهم فاشهد.*



التعليقات

أحدث أقدم