أخر الاخبار

ياَ اهل المكلا كفا .. فأنتم في العُلاء



 



كتب / عبدالله قعرور 

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

13 سبتمبر 2021


ان. مايجري في عاصمة حضرموت المكلا من أعمال شغب واقلاق للسكينه شي يحزن الشخص الأًّٓمن الذي شعر بالأمان بعد الخوف في ظل تثبت الامن من قبل النخبه الحضرميه

فأعمال الشغب والمظاهرات التي تحدث في المكلا  من اجل من ولصالح من؟


سيقَول العابثون من تردي الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي وارتفاع الاسعار. 

وهم يعلمون اننا نعيش منذو قرابة الست سنوات او اكثر بدون حكومه ولا رئيس دوله و الحكومه هي المسؤله عن الخدمات التي يحتاجها  المواطن 


فماذا تريدون من السلطة المحليه ان تعمل لكم وقد عجزت الحكومه عن خدمتكم؟ 


فاياهل المكلا انكم تتمتعون بنعمة الامن التي يتمناها كثير ممن روعوا في مدنهم وقراهم 

وَاصبحوا يتمنون الأمن ولو يعيشوا في ظلام دامس فالامن نعمه لن تثمنوه الا اذا فقدتموه

والكهرباء التي خرجتم من أجلها  هي وسيلة وليس غايه  والامن غاية كل أنسان 


فاعمال الشغب التي تقدمون  بها كقطع الطريق وحرق الكفرات  ستدمرون بها جمال  مدينتكم  وستفتحون بابكم لمن يتربص بكم وبمدينتكم التي يرونها كنز ويسعون لمتلاكه 

صحيح ان فيكم من يريد الصلاح للبلد وتحسين المعيشه ويمشي بنية الحب لمدينته

ولكن من بينكم من يجري أمامكم ويلحق من خلفكم بنوايا حزبيه بغيضه تكره الخير لكم ولمدينتكم

فلا تكونون أداة بيد من يسعى الي تدمير ملامح عروس البحر  العربي ويجلب سياسين همهم ليسا ان يقدموا الخدمات لكم  ولكن من أجل أن يحكمونكم ويطمسوا هويتكم الحضرميه و يثبتوا عبارتهم المشهوره ( الحضارم ليسوا اهل سلطه) 

ولكم في الوادي عبره مما يعانونه من انعدام الأمن  فاذا سالتموهم

فسوف يجوبونكم من أعمق قلوبهم ويقَول انه كان برضنا ولكنه هاجر ولم نراه منذ سنين


فالتعبير عن الرأي حق مشروع  ولكن لا تصنعوا الفرصه لعداء حضرموت عامة  والمكلا خاصه ليتسلقون

على ظهوركم ويحقوقون اهدافهم التي تُحاك خلف كواليسهَم فامامكم بوجه ومن خلفكم بوجهُ اخر


فحضرموت بيد أهلها والنخبه الحضرميه أمنه بإذن لله تعال  

فلا يجعلوا غضبكم رصاصة في تفتيت امنها واستقرارها ..


  حفظ  الله المكلا   وأهلها.



التعليقات

أحدث أقدم