أخر الاخبار

اليوم الذي اسقطت فيه الجمهورية



 



كتب - أحمد عمر


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

26 سبتمبر 2021



صنعاء لم تعد تحتفل ب 26 سبتمبر ثورة الجمهورية على الإمامة، فقد استحدثت لنفسها عيداً لا هو بالإمامي ولا بالجمهوري ولكنه شيئٌ بين ذلك ،  وعدن لم تعد تعتَّد باليمن فهي الجنوب العربي، تلك التسمية التي قيل لنا ذات يوم انها من مخلفات الإستعمار! 

في صباحاتنا المشرقة ونحن تلاميذ كنا نهتف بإسم سبتمبر واكتوبر كانت التوأمة بين الإمامة المتخلفة المستبدة، والإستعمار البغيض لازمة من لوازم الإحتفال  للجمهوريتين  في جنوب اليمن وشماله اذاك!!

كان من في الشمال يهتف بتحقيق الوحدة اليمنية ومن في الجنوب أكثر منه هتافاً !!

حتى توج هذا الهتاف وتلك الأمنية بوحدة اندماجية فريدة بين الشطرين في زمن عروبي متشظي!

كان من الممكن ان نحتفل اليوم بسبتمبر كما كنا نحتفل بها من قبل لولا ما أصارتنا اليه اطماع الساسة ونجاسة السياسية!

فالوحدة التي حققتها قيادة الشمال مع الجنوب آلت بعد 94 لهيمنة الشمال وإن شئت الدقة لهيمنة صالح في الشمال وعدنا كما كنا عرباً اقحاح نهتف:

ومن لم يذد عن حوضه بسلاحه يهدَّم 

ومن لا يظلم الناس يظلم

توالت أخطاء صالح وارد ان يمارس لعبة الإقصاء مع شركائه في الشمال بعدمااقصى الجنوبيين فأنتهى صراع شمال الشمال الى نهاية 26 سبتمبر مذبوحة على نطع الحوثيين!! 

الحوثيون لا يبادلون اصحاب الجنوب العربي ذات الشعور فهم لايقولون بالشمال للشماليين وانما يريدون للجنوب ان ينضوي تحت رايتهم بالقوة ولاشيئ غيرها!! 

يلتقي اصحاب الجنوب العربي مع الحوثيين في عدم الإحتفال بعيد اعياد الجمهورية 26 سبتمبر 

واذا قُدِّر للحوثي ان يستولي على الجنوب فسيذبح اكتوبر كما ذبح سبتمبر وسيكون عيده الوطني هو اليوم الذي اسقط فيه 26 سبتمبر !!



التعليقات

أحدث أقدم