أخر الاخبار

#سيئون : بالصور انعقاد لقاء تشاوري موسع أقامه المؤتمر الجامع بسيئون تحت شعار : نحو توحيد صف أبناء حضرموت لمجابهة التهديدات الاقتصادية والسياسية والعسكرية






( تاربة_اليوم ) - متابعات خاصة

29 سبتمبر 2021



احتضنت مدينة سيئون اليوم لقاء تشاوري موسع نظمه مكتب مؤتمر حضرموت الجامع بوادي وصحراء حضرموت تحت شعار [ نحو توحيد صف أبناء حضرموت لمجابهة التهديدات الاقتصادية والسياسية والعسكرية ] , برعاية رئيس مؤتمر حضرموت الجامع الشيخ / عمرو بن حبريش العليي بمشاركة التنظيمات السياسية والمكونات المجتمعية والعلماء والاكاديميين والشخصيات والوجاهات الاجتماعية والقيادات التنظيمية لمؤتمر حضرموت الجامع بمديريات الوادي والصحراء والقطاع النسوي والشبابي بوادي وصحراء حضرموت .


وفي اللقاء الذي احتضنته واكتظت به كبرى قاعات سيئون اكد القائم بأعمال الأمين العام لمؤتمر حضرموت الجامع – رئيس مكتب الوادي والصحراء فضيلة القاضي/ اكرم نصيب العامري بأن مكتب مؤتمر حضرموت الجامع حرص على عقد اللقاء التشاوري الموسع بعد ان زادت الأوضاع سوءً في جميع الخدمات على المجتمع بحضرموت , لهذا وجب على المؤتمر الجامع ان يكون له دور فعال في تخفيف تلك المعاناة من خلال مصفوفة من المعالجات بمشاركة المجتمع . 


وأكد القاضي العامري بان المؤتمر لن يتفرد بالقرار وتحديد مسار الرؤية ولكن يجب ان يحددها بمشاركة الجميع وهذا هو طموح مؤتمر حضرموت الجامع وليس قرارات ضيّقة من سابق بل ستتخذ من هذا اللقاء لجنة ستشكل لمتابعة ما جاء في البيان الختامي من توصيات ومطالب المجتمع لتخفيف معاناتهم .


وأشار القاضي العامري إن دعوة مكتب مؤتمر حضرموت الجامع لعقد هذا اللقاء تم الحرص ان الحضور نوعيا وليس حشدا بل لأهل العلم والحكمة ونسمع صوت المرأة وصوت الشباب في الاستماع الى معاناتهم , مؤكدا بانه اذا لم يتدخل العقلاء والحكماء والمختصون على المستوى الاقتصادي والسياسي فالأمور قابلة لسوء اكثر وسوف تتطور الازمة يوما بعد يوم لهذا ينبغي علينا ان نحدد الإجراءات الكفيلة للتنفيذ من خلال الاستشعار بالمسئولية ، مشيرا بأن الجامع فقط حامل ومنظم لهذه الفعالية لهذا يجب ان توجه اليه من مخرجات هذا اللقاء إجراءات قابلة لتنفيذها السلطة المحلية وقيادة الدولة ودول التحالف وعند السماع بمخرجات هذا اللقاء حينها سيعرفون قيمته . 


وأشار القاضي العامري ان خروج مواطني وادي حضرموت للشارع للتعبير عن أوضاعهم فهو حق لهم بعد طفح الكيل بحياتهم المعيشية والاقتصادية من غلاء فاحش وتدهور سعر العملة وعلينا تبني هذه المطالب وبلورتها وايصالها الى مستويات القرار للضغط لتنفيذها .


ودعاء فضيلة العامري كافة المكونات الحزبية والمجتمعية بتوحيد صفها لمجابهة التحديات الداخلية وما يدور حول حضرموت من اجل استحقاقات حضرموت .


وفي كلمتهما التوجيهية عن العلماء اكدا الشيخ / معروف عبدالله باعباد والشيخ / ابوبكر هدار احمد الهدار ,  على أهمية هذا اللقاء كونه يأتي لخدمة المجتمع , مشيرين بأن الانسان لا يستطيع ان يعمل بنفسه , ولكن عندما يجتمع اهل الحكمة والمعرفة والنيات الصادقة بقاعدة راسخة من اجل نفع الناس حقيقة فأن الله سيكون معهم , مؤكدين على العمل بتقوى الله والصدق مع الناس , لافتين بأن ما اصابنا من فساد اقتصادي ومالي واجتماعي كان سببه البعد عن تقوى الله , ودعاء الشيخان الى توحيد الكلمة والصف الحضرمي .


وفي اللقاء قدّم كل من الدكتور / حمد سالمين بن الزوع المحور الأول المكرس حول الأوضاع الاقتصادية والخدمية الأسباب والحلول , فيما قدم الأستاذ / بخيت ياقوت نائب مدير عام البنك المركزي فرع سيئون المحور الثاني حول تدهور العملة المحلية وطرق معالجاتها, واثريت بمداخلات وملاحظات ومقترحات الحاضرين . 


وفي ختام اللقاء قدمت لجنة الصياغة التي اختيرت من القاعة قدمت البيان الختامي ومطالب أبناء حضرموت لمجابهة التهديدات الاقتصادية والسياسية والعسكرية , على تشكل لجنة لمتابعتها مع الجهات المختصة سيشكلها الجهة المنظمة للقاء مؤتمر حضرموت الجامع . ( نص البيان سينشر مستقلا ) .


الجدير بالذكر ان وقائع اللقاء التشاوري الموسع تم بثه مباشرة عبر صفحة مكتب مؤتمر حضرموت الجامع بالوادي والصحراء بالفيس بوك.



















التعليقات

أحدث أقدم