أخر الاخبار

المكلا .. على صفيح البحسني!!








(تاربة_اليوم) كتابات

كتبه/ أ. جلال الزبيدي


أخبرهم بأنه بحبهم!! 

وعدهم بأنه سيبذل كل جهده لحمايتهم!! 

ماذا حصل الآن !! 

هل عرًت السنوات الماضية الصورة البحسنية من الوانها الزاهية فصارت قاتمة مسودة في نظر المواطنين. 

لأول مره اشاهد وأسمع خروج مواطنين ضد محافظهم في حضرموت يهتفون برغبتهم في رحيله عنهم.. يطالبون برحيله عن مسؤوليته عليهم.. لماذا كل هذا !! 

 ماذا اقترفت يا البحسني حتى يقال لك (إرحل) تلك الكلمة التي هزت عروش ملوك ورؤساء دول.. فما بالك بكرسي محافظ. 

بعد كل ذلك هل تعتقد بأن مازال لك مكانة مازالت في مخيلتهم قبل قلوبهم !!

أعتقد أن تلك الصورة  قد طمست في ذاكرة معظم مواطني حضرموت ولم يبقى منها الا ذلك البرواز الذهبي الذي أصبح محتواه لايليق فيه.. وآن الأوان لوضع محتوى جديد يليق بذلك البرواز الحضرمي ويليق في (حضرموت)  لكي تطلع الصوره حلوة.



التعليقات

أحدث أقدم