أخر الاخبار

لابركه في البركاني،ولاعون من معين!!!



 



كتب / أ.  يسر محسن العامري
( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء
الاثنين 27 سبتمبمر 2021


الى العنوان اعلاه،معروف منه البركاني وهو رئيس هيئة رئاسة مجلس النواب،ومن هو معين عبد الملك وهو مايُسمى برئيس مجلس الوزراء الذي لم تَنل حكومته اي ثقةٍ من مجلس النواب،فذاك المجلس مضيّع،ومجلس الوزراء غائب وكلهم في حكومة الشرعية،،
لقد أستقلبنا معين أكثر من مرّه في مدينة سيؤن واكلنا معه عيش وملح على صُحن واحد وماجعلنا نحتضنه في هذه المدينة هي فرصة طرح هموم الناس ومعاناتهم وما يكابدونه،وقدتم  ذلك بقوة ودون مواربة وتذكير هذه الحكومة إن الجوع كافر وإذا خرجوا الناس عليكم فلا لوم عليهم،وجاء الوعد من معين بهز الرأس واستيعاب كل ما طُرح،،،،
اما البركاني،فقد استقبلناه أيضا في مطار سيؤن بالاحضان ولا غرض لنا سوى أن ننقل له مايَحس به الناس  ومما يكتوون به من نار الغلاء وتدهور العملة الوطنيه،وقد كان لنا ما أردنا من اللقاء المباشر وخاطبناه باشد مايُخاطب مسؤل على رأس السلطة التشريعية،وصورنا له الحال وماقد وصل له المآل،بحيث اصبح السكوت عليه من المحال، وإلا سيكون مصيركم ماعمله سعيّد في تونس بالغاء كل المجالس عنده،
والجميل أنك تشعر بانه يَشعر بما يَشعر به الناس،،
وقدأوعد وعداً قاطعاً عند عودته للرياض سيلتقي بالرئيس،والتحالف ومعين ولابد من إتخاذ إجرءآت فاعله على أرض الواقع وليست مسكِّنات ومهدئيات، بل فعل ملموس،، وقلنا كلام رجل مسؤل في أعلى سلطة تشريعيه ولننتظر!!!
ولكن لابركةِ البركاني حلَّت ولاعون معين حصلت، فكلهم حسب المثل الحضرمي:
" *طين من خُلبة وماء من كَزابة"*
ومابقي إلا هل يَفعلها هذ الاسد النائم عبدربه ويمد مخالبه ويصيب بها هؤلاء،فالاسد أسد حتى وإن كان نائماً،هذا من جهة الرئيس،،
اما من جهتنا فلا مرحباً بكم الاثنين مرةً أخرى في سيؤن،وبدلاً من إستقبالكم سنكون في صفوف من يعارضكم ويطردكم شرَّ طرده مالم ثثبتوا لنا ما وعدتمونا به على أرض الواقع،
وفي الاخير البركة من الله،والعون منه سبحانه وتعالى،لا من البركاني او من معين.



التعليقات

أحدث أقدم