أخر الاخبار

جرحتي ياحضرموت, ,أما آن لنا لم الجراح



 



كتب / الشيخ حسين غالب العامري


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

13 سبتمبر 2021


بسم الله الرحمن الرحيم  الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين  أحبتي لقد توقفت قليل عن الكتابة ولكن ما دفعني اليوم مانشاهده لقد ناشدت السلطة والحكومة في منشوراتى السابقه من الإسراع في معالجة الأوضاع من تدهور العملة وغلاء المعيشه  و ان لانترك فرصه للمتربصين بحضرموت وأهلها وزعزعة أمنها واستقرارها ولكن بكل آسف ( مغني عند اصقع ) نقول للسلطة والحكومة اتقوا الله في هذا الشعب انكم ستوقفون أمام عادل السموات والأرض  الذي لاتضيع عنده مظلمة ونقول للتحالف اجعلوا لكم بصمات تخلد للتاريخ لرفع المعاناة لشعب فتح قلوبهم جوارحهم لكم بكل حب ووفاء وما نشاهده اليوم من انزلاقات خطيره تهدد  أمن واستقرار هذه المحافظه التي تنعم بشي من الاستقرار الامني   عن المحافظات الأخرى و هناك من يريد خلط الأوراق بإحراق المدارس  وتدمير ماتبقى من البنيه التحيه  أنه لأمر خطير  وأنني اناشد كل العقلاء من ابناء حضرموت بالتحرك والوقوف لوضع حلول لتفادي ما ينذر بكارثة ستقضي على الاخضر واليابس و على الحكومه والسلطة تدارك ذلك لتجنيب محافظتنا الحبيبة ويلات الصراعات  وعلى جميع المكونات السياسية  ترك أي مماحكات سياسية لتجنيب سفينتنا الحضرميه أهوال الأمواج والرياح العاتية  حفظ الله حضرموت وأهلها من كيد الكايدين  و نسال الله ان يجنبها الفتن ماظهر منها و ما بطن  والله ثم والله أنني اكتب  و القلب يتقطع من معاناه المواطن الذي لاحول له ولاقوة ولكن المعالجات  لاتاتي إلا بتحكيم العقل والمنطق  والحفاظ على المصالح العامه والخاصة حفظ الله الجميع وفرج عنا مانحن فيه من غلاء وبلاء ووباء وفتن



التعليقات

أحدث أقدم