أخر الاخبار

جاري تغيير ألنظام



 


كتب / عوض لكمان

( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء



إن ماتمر به حضرموت بصفة خاصه والجنوب بشكل عام هذه الأيام من حالة غليان شعبي على إثر مطالبات سياسيه واقتصاديه ومجتمعيه بدأت منذ منتصف الأسبوع الماضي وهي مستمره حتى هذه اللحضه بوتيرة تصاعديه أضيفت إليها إعلان حالة الطورائ من قبل المجلس الإنتقالي الجنوبي تلاها بعد ذلك إعلان حضر التجول وتعليق الدراسه وعصيان مدني ومظاهرات وسقوط شهداء وجرحى 

كل هذا يؤشر على تغيير قادم محتمل ويبدو انه قاب قوسين أو أدنى للنظام القائم حاليا في حضرموت والجنوب بشكل عام 


لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل سيتغير هذا الوضع إلى الأحسن أم الى الأسواء؟


بطبيعة الحال تصعب الإجابه على هذا السؤال  ولكن من خلال التجارب السابقه على المستوى الأقليمي والدولي والمحلي فإنه من الملاحظ ان كل الدول بما فيها دولة اليمن بالمعنى العام للكلمه الملاحظ أنه وعلى إثر تغيير الأنظمه السابقه فيها فإن حالها لم يكن باحسن من ذي قبل ولك عزيزي القارئ أن تتامل معي جيدا في  هذا الطرح وتقارنه بما يحصل هذه الأيام من غليان شعبي مع الغليان الشعبي الذي حصل اثناء ماكان يسمى بالربيع العربي وكيف آلت الامور بعد ذلك


لذلك ومن باب إبدا الرأي  ليس الأ فالمخرج ألحقيقي لمثل هكذا أزمات هو في التمسك بقوله تعالى: (وأطيعوا الله ورسوله وأولي الأمر منكم ...الايه) وكذلك قول رسولنا صل الله عليه واله وصحبه وسلم :(عليكم بالسمع والطاعه ...الحديث)

ثم إذا كان لابد من ألتظاهر ومحاولة تغيير الوضع إلى الأحسن إن شاء الله لابد من ترشيد هذه المظاهرات والعصيانات بحيث لاتضر بالمواطن البسيط وتزيده عناء ومشقه إلى مشقته 


وفي الحقيقه يبدو أن ألمثل الشعبي الحضرمي  الشهير قد لخص كل هذا في قوله:


(صبر على قرزك لايجيك اقرز منه)



التعليقات

أحدث أقدم