أخر الاخبار

مؤسسة كهرباء. وادي حضرموت توضح للمواطنين وللرأي العام اسباب الانقطاعات المتكررة هذه الايام



 



( تاربة_اليوم ) - خاص
12 سبتمبر 2021


اصدرت المؤسسة العامة لكهرباء وادي حضرموت بيانا اوضحت خلاله عدد على تساؤلات المواطنين حول اسباب الاطفاءات المتكررة للتيار الكهربائي

وقالت المؤسسة في توضيحها الذي تلقت تاربة اليوم نسخة منه جاء فيه مايلي :

نظـراً للإستفسـارات الكثيــرة حــول أسبــاب الإنقطاعات الكهربائية الحالية في المنظومة,  وعليه نود أن نوضح للإخوة المستهلكين وللرأي العام مجمل الأسباب التي تتمحور في مايلي:
1-العجز في التوليد الناتج عن زيادة الأحمال في المنظومة حالياً والموضح في جميع منشوراتنا اليومية على مواقع المؤسسة ومواقع التواصل الإجتماعي.
حيث أن:- *القدرة التوليدية بالمنظومة حالياً*  90-100 ميجا وات  ,نظراً لكون الطاقة المستلمة من المحطات الغازية (بترو مسيلة + الجزيرة) 75 ميجا وات في حدها الأعلى , في حين أن الطاقة المستلمة من محطات الديزل(قريو + الغرف +بدرة) 20-25 ميجا وات.
*الطاقة المطلوبة في المنظومة*  هذه الأيام  150-160 ميجا وات  وبذلك يصبح  *العجز في الطاقة*  حالياً يصل إلى 60 ميجا وات يتم توزيعه على برنامج الطفي بمعدل 3 ساعات صباحاً ومثلها مساءاً في الحالات التشغيلية المستقرة.
2-الأعطاب المتكررة التي تطرأ على توربينات المحطات الغازية (بترومسيلة +الجزيرة)  بخروج بعض التوربينات عن الخدمة من فترة لأخرى ( والتي تجاوزت ساعات تشغيلها الحد المسموح بها وتوجبت إجراء الصيانات لها بحسب ساعات التشغيل) بالإضافة إلى إنقطاع الغاز الواصل للمحطات الغازية بين الحين والآخر, والذي يؤدي إلى زيادة ساعات الطفي حال حدوث العطب , والعودة إلى البرنامج الطبيعي المستقر بعد معالجة المشكلة الطارئة في أي من المحطتين.
3-عدم الإمكانية الفنية في زيادة التوليد في محطات الديزل حالياً - رغم التوفر النسبي لمادة الديزل مؤخراً - ؛نتيجة لوجود إشكاليات فنية بالمحطات يتم معالجتها بحسب الإمكانيات المتاحة ويتم رفد مخزون المحطات من مادة الديزل للإستفادة منه لأكثر وقت ممكن.
لذا وجب التوضيح للرأي العام والإعتذار عن أية مضايقات ناتجه عن الإنقطاعات الخارجة عن الإرادة.
والله الموفق



1 تعليقات

  1. صراحه اصطوانه مشروخه سمعناها كثير وصارة تصدت الراس لما نسمع النغمه حجي لا تقبل بل ذكرنا ان اي وزير يصل الي سئيون تزيد من ساعة الطفي وهاهو الوزير المشؤم وصل الله لا يبارك فيه وفؤ اعوانه الله عليك بمن يتعمد اذا الناس اللهم لا تبارك له في ماله وحاله

    ردحذف

إرسال تعليق

أحدث أقدم