أخر الاخبار

قتلى تظاهرات السودان يرتفع إلى 11 شخصا والرئيس الامريكي ينتقد الانقلاب... تفصيل








تاربة_اليوم - السودان - عربي ودولي  


ارتفع عدد قتلى المواجهات بين المحتجين السودانيين المناهضين لانقلاب الاثنين وقوات الأمن إلى 11 شخصا على الأقل، حسبما أفادت الخميس لجنة أطباء تتابع الأوضاع الميدانية خلال المظاهرات.

وأشارت اللجنة إلى تسجيل عدد من الإصابات بينها الحرجة. يأتي هذا على الرغم من تكثيف الولايات المتحدة والأمم المتحدة الضغط على المجلس العسكري في السودان، ودعوة مجلس الأمن إلى إعادة الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون والتي أطاح بها الجيش.

وكثفت الولايات المتحدة والأمم المتحدة الخميس الضغط على المجلس العسكري في السودان ، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد قتلى المواجهات بين المحتجين المناهضين للانقلاب وقوات الأمن إلى 11 شخصا على الأقل.

وبعد أن دعا مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا إلى إعادة الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون والتي أطيح بها الاثنين، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن بلاده تقف إلى جانب المتظاهرين مثلها مثل الدول الأخرى.

 وصرح بايدن في بيان "رسالتنا معا إلى السلطات العسكرية في السودان قوية وواضحة: يجب السماح للشعب السوداني بالاحتجاج السلمي وإعادة الحكومة الانتقالية ذات القيادة المدنية".

 وتابع بايدن الذي جمدت حكومته المساعدات للسودان "الأحداث التي وقعت في الأيام الماضية تمثل انتكاسة خطيرة لكن الولايات المتحدة ستواصل الوقوف إلى جانب شعب السودان وكفاحه السلمي".

من جهة أخرى، ذكر شهود بأن آلاف الأشخاص خرجوا إلى الشوارع لمعارضة استيلاء الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان على السلطة وإن قوات الأمن استخدمت الرصاص الحي والمطاطي ضد المحتجين في منطقة بحري الواقعة على الجهة المقابلة من النهر للعاصمة الخرطوم مع اتساع نطاق الاحتجاجات الليلية.

وفي هذا السياق، قالت لجنة أطباء تتابع أعمال العنف أن "شهيدا" توفي في تلك الاشتباكات في حين أصيب اثنان آخران وحالتهما حرجة. وذكر مصدر طبي في وقت سابق أن شابا يبلغ من العمر 22 عاما توفي متأثرا بجراحه. وبذلك يرتفع إجمالي عدد القتلى خلال أربعة أيام من الاحتجاجات إلى 11 على الأقل.



comments

أحدث أقدم