أخر الاخبار

بالصور ... خريجي ثانوية سيئون لعام 78 – 79 م يقيمون لقائهم السنوي السابع تحت شعار ( فصل من فصول العمر يضاهي فصل الربيع )



 



( تاربة_اليوم ) - خاص / سيئون

3 اكتوبر 2021

من / جمعان دويل 


نظم خريجي ثانوية سيئون سابقا ( ثانوية الصبان حاليا) للعام الدراسي 1978 – 1979م , لقائهم السنوي السابع تحت شعار ( فصل من فصول العمر يضاهي فصل الربيع ) , برعاية كريمة من زميل دفعتهم بالمهجر الاستاذ / لطفي ابوبكر لعجم , بحضور مدير الثانوية الاسبق المربي الفاضل الاستاذ / محمد عبدالله بارجاء وعدد من الاساتذة الاجلاء وابناء المتوفين من زملاء الدفعة وممثلين عن الدفعة التي قبلهم وبعدهم .

وفي اللقاء الذي احتضنه منتجع الماهر السياحي بسيئون وفي أجواء روحانية بعبق الزمالة والاخوة والمحبة على طاولات الدراسة لأعوام دراسية انقضت ما قبل 42 عاما  وبمخزون الذكريات الجميلة التي سادها مرحلة الجد والاجتهاد والمثابرة والأسرة الواحدة برغم بعد المسافات فيما بينهم وانتماءاتهم المجتمعية من مديريات وادي حضرموت من الشرق والغرب مع تأثير عامل السن في اختلاف الاشكال وبدء ظهور تجاعيد الشيخوخة وانشغالات الحياة ومعاصرتها وتقاعدهم من العمال الحكومية الذي تبوئوها سوى كان في السلطة او المرافق المختلفة والتعليمية ومنهم لايزال يواصل عمله الخاص به , برغم كل ذلك إلا ان روح الشباب وذكريات الدراسة كانت موجودة تسود اللقاء بالمرح والذكريات الجميلة .

وفي اللقاء الذي بدء بأي من الذكر الحكيم وقرأت الفاتحة والدعاء على ارواح المعلمين وزملائهم من الدفعة بان الله يغفر لهم ويرحمهم ويسكنهم الجنة , عبر مدير ثانوية سيئون سابقا ومدير الدفعة  فترة دراستها الاستاذ والمربي الفاضل / محمد عبد الله بارجاء بان هذه اللقاءات السنوية بين زملاء الدفعة الواحدة هي لعودة الذكريات والتنفس بين الزملاء والمقارنة التربوية والتعليمية بين الماضي والحاضر ورسم ملامح مستقبل ابنائهم لجيل برغم تفرقهم المسافات وانتماءاتهم الاجتماعية الى انهم كالجسد الواحد الامر الذي يجب ان يحافظ عليه الجميع وغرسها في ابنائنا الالفة والمحبة والتراحم والتكاتف وغيرها من الصفات الحميدة , معبرا باسمة ونيابة عن المعلمين الحاضرين بالشكر والتقدير لهذه الدعوة الكريمة في لقاءاتكم ومرور اثنين واربعون عاما من الفراق ولكن ضل الود والاحترام بين الجميع , لافتا بالقول ماذا اقول لكم حقيقة اذا وجدت احدكم قد لا اعرفه نتيجة عامل السن ولكن هذا الود والمحبة والاحترام والتقدير جعلني اتذكركم جميعا , وهذه العلاقة يجب ان تسود جيل اليوم ونغرسها فيهم وهي العلاقة بين المعلم وطالبه التي اتسمت بالاحترام والتقدير والقساوة اثناء الدراسة لا لشي وانما لهذا اليوم بعد ان يحصد الطالب سنوات النجاح والتفوق يعرف قيمة القساوة التي كانت ليس من القلب وانما لهدف ان يكون الطالب انموذج في التعليم وفي البيت وفي الشارع ومع مختلف افراد المجتمع وكان هذا الهدف الاسماء لنا .

كما عبرا المربين الفاضلين الاستاذين القديرين / محمد علي باحميد وعبدالله ابراهيم السقاف من معلمي تلك الفترة عن شكرهما في دعوتهما لحضور هذه اللقاءات السنوية التي ترسخ التواصل والمحبة والتراحم بين الجميع .

 وكان استهل الحفل رئيس لجنة الدفعة الاستاذ  / رمضان عوض بن صيده  كلمته بالترحيب بالجميع , مؤكدا أهمية تلك اللقاءات السنوية التي حرصت اللجنة في انعقادها بين زملاء الدفعة , واشار بان الدفعة فقدت خلال السنتين الماضيتين ثلاثة من الزملاء وهم ( علي عبيد بامعبد , وعبدالله بشير , وهود باضريس ) سائلا العلي القدير لهم المغفرة والرحمة , مشيرا بان اللجنة نفذت 6 لقاءات سابقة اضافة الى رحلة قبل ثلاث سنوات لأداء العمرة شارك فيها 23 من الزملاء تكفل نفقاتها عدد من زملاء الدفعة المغتربين جزائهم الله خير الجزاء , والبعض منهم مع عائلاتهم على حسابهم الخاص للمرافقين فقط من العائلات,  مناشدا الجميع باختيار زملاء من الدفعة الى قوام اللجنة بدلا عن الزملاء اللذين توفاهم الله , مؤكدا على اهمية عقد لقاء مشترك بين اللجان للدفعة السابقة والدفعة اللاحقة للدفعة لهدف جمع تلك الدفاع في لقاء مشترك .

كما تخلل اللقاء الذي اداره زميل دفعتهم وعضو اللجنة الاستاذ / يسر العامري القيت عدد من المداخلات اضافة الى تأكيد العامري على استمرارية تكليف لجنة الدفعة باستمرارية عقد اللقاء مع لجان الدفعتين في عقد لقاء عام يضم الدفاعات الثلاث يحدد زمنه وموقعه لاحقا مع التأكيد في استمرارية عقد اللقاء السنوي في كل عام لهدف تجديد وتعزيز اواصر المحبة والاخاء وروح الزمالة بين الجميع , اضافة الى عدد من الفقرات منها مسابقة ثقافية ادارها الاستاذ المربي الفاضل / محمد علي باحميد في المعلومات العامة وتوزيع جوائز للفائزين بالإجابة الصحيحة كما قدم زميلهم من الدفعة السابقة المسرحي  والمونولوجست ابو الهول عدد من الفقرات الهادفة والمضحكة التي نالت اعجاب الجميع اصافة الى عدد من الأناشيد والنكات الاجتماعية .

وفي ختام اللقاء كرمت لجنة الدفعة عدد من زملاء الدفعة اللذين كانوا لهم اسهام كبير في رعاية ودعم لقاءات الدفعة بدروع الشكر والعرفان ,















التعليقات

أحدث أقدم