أخر الاخبار

نخلة الكرامات



 



كتب / السيد : عبدالله بن عمر العطاس


( تاربة_اليوم ) - كتابات واراء

4 اكتوبر 2021



نخلة الكرامات يتطيب بثمرها افراد أكثر من عشر دول 

‌كم تنبع الأرض  بالعجائب والغرائب ومن أحد هذه العجائب نخلة الكرامات الواقعة في مزرعتنا بالمشهد  مديرية دوعن محافظة حضرموت حيث تشتهر حضرموت بكثرة نخلها الممتدة بساحلها وواديها ،اما عن نخلتنا وهي ماتسمئ بالبرحي أثمرت في وقت حصادها بواحد وعشرين خيلاً ذاق حلاوتها وثمرها عينات من سكان العالم الوافدين الئ حضرموت  وهي الجاليات منها امريكا وكندنا وتنزانيا  وماليزيا واندونسيا ونيجيريا وسوريا .....الخ 



فضلا عن الكثير من اليمنيين  من العلماء والمناصب و الادباء و الوجهاء وطلبة العلم وغيرهم  ياترئ رغم كل هوﻹء الافراد المذكورين أعلاه والجميع قد أكل منها ماذا عساه أن يبقئ لكن بكرامات تلك النخلة أكل منها الجميع في يوم واحد بل جمييعهم في ساعه واحدة.


نخلة الكرامات والتي كانت حاضرة  في ختام دورة دار المصطفئ بتريم وذكرئ أستشهاد سيدي العلامة محمد سالم بن حفيظ بتاريخ1443 29 /12 وبدعوة كريمة من العلامة عمر بن حفيظ وجهت لنا دعودة لحضور ختام الدورة فأتينا له ملبيين ومصطحبين معنا ثمار تلك النخله فقد أصطحبنا معنا 20 خيلاً منها خيلين تم ﻹعزا لنا في تريم وثمانية عشر خيلاً أهديناها للحبيب المربي عمر بن حفيظ حيث يتشبث الحبيب عمر بهدي النبوة كيف لا هو من أهله بيته صلئ الله عليه وآله وسلم حيث قام بتوزيعها علئ تلك السفرة الضخمة التي يتحلق بعض افراد من دول العالم ويتذقو طعم تلك البسقات الطيبة والتي لم تكن فالحسبان لكن الحمدلله  علئ كرمه سبحانه وتعالئ  وكرامته وبركات أو ليائه وعلئ راسهم الحبيب الامام علي بن حسن والعلم واهله وتريم واهلها .


هكذا هي قصة النخلة التي نبتت في المشهد دوعن وأكل من ثمرها بعض سكان العالم واليمن وكانها توصل لنا رساله بان اليمن خير بلاد الخير والكرامات لكن كالنخلة تعطينا الثمرة وحتما سينتشر خيرها وبركاتها بفضل الله وفضل أهل الخير والدين وإتباع تعاليم الدين الحنيف ......

 



التعليقات

أحدث أقدم