أخر الاخبار

ساعة آبل تحضر لنظارات الواقع المعزز




 



( تاربة_اليوم ) - متابعات

علوم وتكنلوجيا

 30 اكتوبر 2021


كان هذا العام حافلًا بالنسبة لشركة آبل. وذلك حيث إنها قد كشفت عن هواتف آيفون 13 المحسنة من جميع النواحي، إلى جانب الجيل السابع من ساعتها الذكية بحجم أكبر وخواص أكثر، مع الكشف عن حواسيب ماك بوك برو الأفضل منذ سنوات، إلى جانب السماعات اللاسلكية أيضًا.


 لكنها لم تكشف عن منتجات جديدة كليًا.


ولعل المنتج الجديد الذي ينتظره الملايين من الشركة هو نظارة الواقع المعزز، وهي النظارة التي تحمل شعار آبل وتتناغم مع باقي منتجات وأجهزة الشركة، وتفتح آفاقًا جديدة لما يمكن للمستخدم أن يقوم بفعله دون أن يستخدم يديه.


وبالرغم من كثرة التسريبات إلا أن الأدلة حول نظارة الواقع المعزز من آبل مازالت محدودة. لكن يبدو أن الشركة تعمل على تطويرها بالفعل، وهذا قد ظهر في بعض المميزات والخواص التي بدأت منتجات الشركة في ضمها.


وقد ضم الجيل السابع من ساعة آبل الذكية ميزة رائعة. وهي إمكانية التحكم في الساعة دون لمسها. وهو ما يعرف بإيماءات اليد. وقد تم إدراج تلك الميزة ضمن مميزات سهولة الوصول.


وتأتي هذه الميزة لخدمة المستخدمين الذين يواجهون صعوبة في التحكم في الساعة من خلال الأزرار أو اللمس أو حتى الصوت. وذلك حيث إن القيام ببعض الإيماءات باليد مثل الضغط لمرتين على إصبع السبابة باستخدام إصبع الإبهام قد يقوم بتنفيذ أمر ما محدد مسبقًا.


لا شك في أن تلك الخاصية مفيدة جدًا لمستخدمي ساعات آبل الذكية. لكنها تمهد لخاصية جديدة كليًا، وهي التحكم في نظارات آبل الذكية. حيث إنه وبالاعتماد على نفس الخاصية، يمكنك من خلال القيام بإيماءات معينة بيدك أن تلتقط صورة بنظارتك، دون أن ترفع يدك أو أن تمسك هاتفك.


وتعمل الشركات التقنية الرائدة منذ سنوات على تطوير النظارات الذكية بمختلف أشكالها، وذلك نظرًا لأنها قد تقدم بديلًا متكاملًا للهواتف الذكية في المستقبل.


وذلك نظرًا لأن المستخدم سيكون قادر على رؤية واجهات رسومية من خلال نظارته. إلى جانب الاعتماد عليها في القيام بعدد من العمليات مثل الاتصال، الرد على الرسائل، وغيرها. وبالرغم من أن النظارات تعتمد – أو سوف تعتمد – على الأوامر الصوتية بشكل كبير، إلا أن تلك الخاصية التي طورتها آبل ستغير من مجرى الأمور.



وبالرغم من أن آبل ليست الأولى في تطوير هذه التقنية، إلا أنها تقدم أفضل دقة ممكنة لتتبع حركة اليد. على عكس فيسبوك والتي لا تقدم نفس الجودة ضمن سوارها المرتبط بنظارات Oculus على سبيل المثال.


وتتمكن مستشعرات آبل الجديدة من تتبع أربعة أنواع مختلفة من إيماءات اليد، وهي التي تضم تلامس الأصابع مع السبابة، أو “قرص” الإصبع، أو اقرص الإصبع لمرتين متتاليتين وغيرها. ولا شك في أن وجود هذه الخاصية من الأساس سيفتح آفاقًا جديدة لتطوير خواص مشابهة.



comments

أحدث أقدم